cœur ivre d’amour

بواسطة | 14 أبريل 2019 | شعر | 11 تعليقات

Ses  yeux dansent, à sa vue

Lui disent de loin:

– Comme je t’aime

Et son cœur, pleure

Lui dit en deux mots :

– Saches que les apparences

Sont parfois  trompeuses

Ressaisie toi, ma belle

Prends en considération

Sa négligence envers toi

Qu’il est avec l’autre

La pressant toute brûlante contre son corps

Lui disant tout bas:

Oh comme, je t’aime!

Oh cœur ivre de son amour

Que tu as choisis

Parmi tant d’autres, un jour

Je suis naufragée sur les côtes de ses lèvres

A son baiser pour l’autre

Je me sens à six pieds enterrée

Sous sa terre

Ce baiser, m’était destiné

Volé, par une autre !

Ses yeux disent :

« Je l’aime »

Et son cœur brûle du feu de l’amour

Ephémère

A ce baiser qu’attendent, depuis fort longtemps

Ses belles lèvres

Et qui enivre, hélas, celle de l’autre

Elle a le mal d’amour

Etouffe son cri

Voulait dans sa vie, être

Sur sa poitrine, le lit et de son amour, le bien être

Le verre de jouvence, la source et la sève

De ses belles saisons, printanières!

Maissa Boutiche, Alger, Algérie, le 11/04/2019

Tous droits réservés

.Maissa Mayssoun Boutiche Alger, Algérie

11 تعليق

  1. إبراهيم يوسف

    ميسون
    Je suis naufragée sur les côtes de ses lèvres

    ما تقولينه يا ميسون لا يختلف كثيرا
    عما يقوله نزار قباني
    وهو يندسُّ بين الشفتين ويخاطبهما:
    “الفلقة العليا دعاءٌ سافرٌ
    والدفءُ في السفلى.. فأين أموتُ”..؟

    الرد
  2. إبراهيم يوسف

    كنيسة نوتر دام دي باري
    أحد أهم المعالم الأثرية
    ليس في فرنسا فحسب
    بل على مساحة الأرض
    الكنيسة التي ألهمت الرسامين المبدعين
    تحترق في هذه اللحظات.. للأسف الشديد

    الرد
  3. مهند النابلسي

    هذه لعنة المتعالي البنكير الرأسمالي الطرطور الأمريكي مصدر الدواعش “ماكرون” واللهم لا شماتة فهذا ارث ثقافي ديني عالمي أثري تاريخي وهو ملك الانسانية جمعاء… وقد تذكرت هنا آثار تدمر العتيقة التي دمرها الدواعش بأمر من مشغليهم الفواحش ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وبه وحده نستعين آمين.

    الرد
    • إبراهيم يوسف

      يا حبيب قلبي يا مهند

      إذا كان أبو الهول ومعبد أبو سنبل
      وآمون… أهم من عبد الناصر

      والنيل أهم من شوقي وسعد زغلول وأم كلثوم
      وإذا كان جبل صنين وسهل البقاع.. والعاصي
      أهم ممن حكموا وتعسفوا في إدارة شؤون لبنان؟

      فتبقى كاتدرائية نوتردام والأحدب.. والبانتيون
      أهم من شارل ديغول وفرنسوا ميتران.. وماكرون

      الرد
  4. دينا تلحمي

    نعم صديقي

    ” رحل الأحدب – وبقيت ذكراه معلقة على جدران تلك الكتدرائية العتيقة ” !

    معلم حضاري وتاريخي وإنساني ، ودقة بالفن والإبداع ، خسارة لن تعوض !

    والعالم كله متأثر لهذا الجلل العظيم !

    ولكن وللأسف ..!
    تداعت مساجد وكنائس تراثية في بلاد العرب ، ومكتبات ومتاحف انتهبت وأحرقت
    في أقدم عواصم التاريخ وحضاراته ، ولم نسمع عنها شيئاً ..!

    وعندما يتعلق الأمر في الغرب تقوم الدنيا ولا تقعد ..!؟

    الرد
    • إبراهيم يوسف

      لا مبرر للسيدة.. الفاضلة
      أن يسوء سلوكها
      لأن جارتها سيئة السمعة

      الرد
  5. د. أحمد شبيب الحاج دياب

    أكاد أقول:
    وهل خلقت شفاه الغيد إلّا للقبل؟
    وهل من لظّىً مثل نار الشوق من شفةٍ إلى شفة؟
    *****
    “لا شًفا إلّا بترياق اللِقا … أو برشف الشهد من ذاك اللُمَيّْ”
    *****

    الرد
  6. Maissa Boutiche

    د. أحمد شبيب الحاج دياب، مساء النور، شكرا على اطراءك المميز.
    تحياتي.

    الرد
  7. Maissa Boutiche

    إبراهيم يوسف،
    مساء الورد بعطر الورد، تحياتي لشخصكم الكريم وتعليكم الرائع.
    .Toujours au pemier rang, merci du puits du coeur

    الرد
  8. Maissa Boutiche

    دينا تلحمين، مساء النور بعطر الزهور.
    شكرا على مروركم الطيّب واطراءكم المميز.
    اجمل التحية.

    الرد
    • Maissa Boutiche

      مهند النابلسي،
      شكرا على مرورك الدافئ استاذي واطراءك الرائع.
      اجمل التحية.

      الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.