عملية الخَلْقِ من الله للإنسان كانت على مرحلتين: 1- جَبَلَ التراب فكانت الصورةُ (الشكل). 2 - نفخ فيه من روحه (روح الله)، فكانت القوةُ التي تحرك في هذه الصورة (الجسد) قوةَ الإحساس والتفكير. "لُغَتِي الرِّيحُ، وَقَمِيصِي جَسَدُ الْأَرضِ، وَجَسَدِي جِسرٌ بَينَ آلِهَةِ...