عصفورٌ أخضرٌ ينقرُ صورتَهُ في ماءِ النهرِ الأحمرِ
نخلةُ تحتجُ على لونِ الماءِ وهدوءِ المكان
شيخٌ ضريرٌ يقودُ عجوزاً عرجاءَ، وطفلٌ يَحرسُ القمرَ
أربعةُ توابيتٍ تنادي و لا مجيب
وميّتٌ يرفضُ أنْ يمشي بلا كفنٍ ،وظلُ امرأةٍ بلا قدمين تُمشّط ظلها
سقطتِ العجوزُ على قفاها ففاض النهرُ
استحمتِ المرأةُ واستعارت قدميّ الميتِ كي تصعدَ لأعلى النخلةِ   وتقطفَ القمرَ قبلَ أن يصحو الطفلُ
اهتزتِ النخلةُ، عطسَ الشيخُ،
سقطَ الجميعُ في النهرِ
وبقيَّ الظلُ على الضفةِ ينزفُ
أمّا التوابيتُ أكلها العصفورُ الذي حطَّ بقلبي.