أوراق من الحياة
إيناس ثابت

لاجئ

في الغابة تحطم قدم إنسان
مسكن النمل الصغير
تلوث الظلال السوداء 
شاطئ البحر..أرض أحلام النوارس
تخطف أيادٍ بخفة 
أعشاش الطيور الدافئة
يفر النمل يفتش عن مسكن جديد
و النوارس عن شاطئ بعيد
والطيور عن أعشاش جديدة
يقول اللاجئ وأنا كهؤلاء

حواء

اللوحة فارغة من الألوان
الدرب ساكن لا تعبره المارة
والطفلة جافة الشفتين
تنفض ليلى ثوبها الأزرق الخجول
تتدثر اللوحة بألوان مشرقة
يعج الطريق  بالأطفال
يفتشون عن قطرات الشمس تحت المطر
وثغر الطفلة يكركر بصخب

أمل

غيمة تبكي  كقلب مكلوم
دموعها تنهمر كمطر  سخي 
يروي حزن الأرض اليتيم
تبلل بسمة تصحرت على الشفتين
تمس أحلام الصبية..تصيرها قوس قزح
يستلقي على أعشاب حبلى بالخضرة
النجمة تسبح مرحة في بركة تشكلت من ماء المطر
أنا أجمع قطرات المطر في كفي
أشرب دموع الغيمة
والإله يسمع ويرى حكايا الغيوم

سلام

نجمتي الصغيرة عشتار
بين عينيك حدائق بنفسج وريحان
قالت: في قديم الزمان 
كان السيف أداة رقص
يختار الراقص نِدّه
يتقارع السيفان 
باحتدام المعركة بين الطرفين
رمز حب وعناق
قالت: في قديم الزمان
كان الرمح رسول العشاق
تعقد في طرفه الرسالة 
ينطلق إلى النوافذ المفتوحة
وإلى المحبين على 
قمم التلال الوردية  
قالت: في قديم الزمان
صنع المنجنيق
ليحمل الإغاثه
تلف الأغذية والأعشاب الدوائية
في شباك 
وتلقى بواسطته إلى
بلاد يحرم الدخول إليها
لانتشار الوباء والهلاك
في قديم الزمان..قالت نجمتي الصغيرة عشتار!

عفة

في قريتنا صندوق أحمر
مخفي تحت الأطمار
تهب منه رياح الطين
وأنين مبحوح
لا تراه العين ولا تلمسه
يد السلطان 
ولا فقير الدار أو عفريت الأبار
يقول أهل القرية
إن الصندوق
أغلى من قطع الألماس
ويقول كاهن قريتنا
مبارك هذا الصندوق وملعون
من يلمسه يروح النار
ويصير الصندوق حطب جهنم
وطعام إبليس الشيطان
ينزف دما أبيض 
ويدنس بالوحل الأسود
الكل يهمس في أمر الصندوق..في عقوبته وفي تقواه
لم يسأل أحد يوماً 
ماذا يوجد في عمق الصندوق؟