بالأمس، عندما زرتني في المنام   

كنت تبدو متعبا   

وكأنك عائد من سفر شاق   

قدمت لي بيدك وردة   

لتعطر المكان   

ابتهج لرأياك طرفي الوسنان 

وابتسم ثغري الحزين   

الذي هجره الفرح   

منذ رحيلك دون وداع   

حبلى كانت أمنياتي ومتوهجة   

تربة جسدي بالأشواق   

بالأمس،  زار الحب مضاربي   

وتوردت وجنتاي    

فارتميت بوهج في حضنك   

وتوهجت شفتاي  لتلك القبلات  

وجم العناق   

بالأمس، صرت كمراهقة عذراء    

وأنت تحاكيني عن ما فعله    

بنا الهجر    

فتحررت دمعة من طرفي الناسيان   

وتذبذب من على شفتي   

كل العتاب !  

https://www.youtube.com/watch?v=mMDEF11kIlc 

المايسة ميسون بوطيش، عين البنيان، الجزائر