أشعر أنني متحمس للنساء متورط أو مسكون بحبهن. الأمر الذي تعود جذوره لما احمله من احترام لزوجتي التي تتعهدني بعناية لا حدود لها.

ربما كان في اللاشعور جذور غامضة ومشوشة، فانا يتيم مند الصغر ووالدتي كانت الملاك الذي تفقدني في رحلة الحياة

المغالاة في الحب لا تستدعي مراجعة الطبيب النفساني، وأن تحب النساء بهذا القدر ليس ذنبا يستحق الإدانة.

لقد وُجدت ربات الفنون وليس بينهن ذكر واحد، ويبدو العالم بدونهن عقيماً بارداً، وهو كذلك بغياب سيدات كزنوبيا وكليوبترا وأودري ايبريم …

انا سعيد من أجل الحوريات اللواتي يحطن بي الآن: زوجتي وبناتي الثلاث والخادمة الأمينة. وقد انتشرت في الميثولوجيا اليونانية زمن أيزود عبادة آلهات تسع هن بنات الإله الكبير من حورية الذاكرة. كانت كل واحدة راعية لنوع من الفنون. فإذا أضفتُ اليهن حورياتي الخمس لأصبحت ربات الفنون أربع عشرة حورية.

  • زينب حورية الضمان الإجتماعي
  • كليو حوربة التاريخ التي تهوى مجالسة الكتب
  • يوتيرب ربة الشعر الغنائي التي يرافقها الناي
  • تاليا التي تعني تفتح الازهار وهي راعية الكوميديا
  • سارة حورية التغذية
  • ملبومين وهي ربة التراجيديا ذات الصوت الرخيم
  • تربسيكور حورية الكورس والرقص
  • ريم حورية الصحة
  • أراتو ربة الشعر الغزلي والإيحائي
  • بولهيمني إلهة الترتيلات الدينية
  • رينا حورية العلوم الكيميائية
  • يوراني السماوية ربة العلوم الفلكية
  • ألاميتو إلهة الخدمة المنزلية
  • كاليوب صاحبة الصوت العذب وإلهة الشعر الملحني

أنا سعيد من أجل الحوربات جميعا أينما كن. قالت كوكو شانيل الفنانة الرائدة في تصميم الثياب: أجمل العيون هي تلك التي تنظر اليك برقة وحنو. وكان للفيلسوف والرجل السياسي الثائر غاندي (١٨٦٩ – ١٩٤٨ ) رأي مذهل وسديد عندما قال إذا كان اللاعنف هو القانون الإنساني فالمستقبل مرهون للنساء فوحدُهن يُخاطِبن بفعاليةٍ قلوبَ الرجال.