تَحَلّ بالهدوء
ولا ترفع صوتك في وجهي
انك تؤجج كل الحنايا
فاني لا احتمل الصراخ
من حولي
بهدوء، تريث
ولا تترك لسانك ينزلق
وبعدها ستندم

اهدا، وهات يدك
وانظر الي وجهي المبتسم
واطرح السؤال
مرة والف في خلجاتك
غربله سبع مرات في سريرتي
فستجد الجواب في لغة العيون
التي لا تكف عن النظر إليك

بهدوء، لا تتعجل
فلنا كل الوقت
لنفكر
تمهل واختر المكان الذي
سنسافر اليه
انا وانت

اترى، فالهدوء
جميل كالعشق،
سلس، ينتابك على غرة
متطفل، يحتل كل اراضيك
ويأسرك ولن ترى الا الجمال
وتهدهدك مشاعرك
تأسر روحك وتفكيرك
وعلى مصباحه السحري، يحلق بك

فكن معي هادئا و بهدوء
أرجوك
لنحزم امتعتنا
ونسافر الى اراضي الحب والعشق
معا الى المحيط الهادي او بلاد العجب، الهند
ننعم ونرتاح على رماله
بين احضان الهدوء
فبهدوء، حبيبي، بهدوء…