كلمات خرجت من الوجع المقيم والحزن القديم، ترفض الموت وتفتش عن الضياء.

قيَّدُونَا بِالْبُكَاءْ
وَتَرَانِيمِ الدُعَاءْ
حتّى مَلَّ المَوْتُ مِنَّا
وَغَرِقْنَا بالدِمَاءْ
فًمَتَى تَحْيَا بِلَادِي
وَمَتَى تَصْحُو السَمَاءْ
هَلْ وُلِدْنْا كَيّ نَعِيشْ؟
أَمْ خُلِقْنَا شُهَدَاء؟