في جوف الليل صرخت جارتي وصديقتي صرخة

صرخة واحدة لم تتحملها أذني وحين دوت أحسست أن كبد السماء بها تشقق

مات صغيرها

نعم مات

كان حلم بين يديها ثم تبخر

وفي الصباح وبعد الدفن كتبت قصة

قالت فيها  مات صغيري  فلماذا أنا حية حتي اللحظة ؟

وانهال النقاد  عليها شرحا

أرأيتم صديقتي تنتظر النقد

ما كانت قصتها إلا أصعب صرخة