أخْبرني عن ليلٍ وأنت نجمي فيه

أعلى هدبه أنت مثلي، تحلم؟

أم أنك تحيك جسرا من الغزل لأعبر ؟

حبلى الروح في الشفق ترتوي من شفتيك

ومن عطرك تثمل

عاتية أشواقي لعناق ولمسة من يديك

أم السنين صارت عجافا

وما عادت السّحب بالحب تمْطِر؟