وجع يؤجج كل الحنايا!

بواسطة | 17 فبراير 2020 | شعر | 8 تعليقات

وجع يؤجج كل الحنايا!
أحن، وتعزف لك رنات قلبي، بجنون
فتطفو على ثرى صدى خطاك
دمعة ضياع من محبرة العيون
أوصلتْكَ أنين أحرفي
أو لمْ تقرأني لحدِ اليوم
ألم تتأثر بعزف قيثارة عواطفي
لتخبرك ما يغزل الغياب
في صدر أنثى، الشّجون؟؟؟؟؟


المايسة ميسون بوطيش، الجزائر 

.Maissa Mayssoun Boutiche Alger, Algérie

8 تعليقات

  1. إبراهيم يوسف

    أنت الجميلة في خاطري وفكري
    وأنت القصيدة
    وأحلى الكلام يا ميسون

    وربِّي؟ لم تبرحي قلبي وفكري
    لكنني قلت لنفسي
    لعلها آثرت العزلة وتحضر لنا مفاجآة

    وكانت المفاجأة التي لم أتوقع وأدرِ
    ليتني كنت بجانبك في العزاء
    لكنت مسحت دموعك بمنديلي و قلبي

    أنا حزين وآسف من أجلك ياميسون
    لكنه الموت لا يحفل بالعواطف
    ولا تعنيه الدموع ولا القهرُ

    الموت أمر الله وحده دون الجميع
    فترفقي بقلوبنا.. ولا تبكي

    الرد
  2. إيناس ثابت

    حسدتُ ميسون.. حتى على الموت لا نخلو من الحسد..!

    الرد
  3. مهند النابلسي

    شعر مختصر مركز منتقى كرحيق العسل المصفى يشطح بالروح والوجدان العميق لآفاق الحزن والحنين!

    الرد
  4. Maissa Boutiche

    صباح الخير ابراهيم، شكر الله سعيك وادامك لنا الله سندا في السراء والضراء.
    حزينة الانا ورب الكون.
    انا لله واليه راجعون. البقاء لله.
    ميسون.
    متاثرة جدا.
    سلامي.
    ميسون

    الرد
  5. Maissa Boutiche

    صباح الخير عزيزتي ايناس، لا عليك، فالاستاذ ابراهيم كريم ومشاعره تجبر الخاطر وتبعث في النفوس الامل.
    مودتي
    ميسون

    الرد
  6. Maissa Boutiche

    صباح النور استاذي مهند النابلسي،
    شكرا على اطراءكم المميز.
    مودتي والورد واجمل التحية.
    ميسون

    الرد
  7. دينا تلحمي

    في الجزائر جميلات العرب. ..
    شامخات توشحن وشاح الذهب. ..
    تشرب العصافير من شفاه النساء. …
    ونساء اذا اكتحلت . تدق السماء على الخشب..!

    عظّم الله أجركم سيدتي
    وصبّركم ..

    الرد
  8. Maissa Boutiche

    دينا تلحمي، مساء النور استاذة،
    اشكرك جزيلا الشكر على الوصف الراقي والجميل لنساء الجزائر ونحن نبادلكم الشعور نفسه.
    شكر الله سعيكم سيدتي.
    واللهم امين.
    تحياتي القلبية.

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.