“مَا هُوَ آتٍ في الزّمان قَريْبُ”

بواسطة | 16 أكتوبر 2019 | مقالات | 19 تعليقات

“مَا هُوَ آتٍ في الزّمان قَريْبُ”

إبراهيم يوسف – لبنان

في تعليق لها على ظريف الطول؟

قالت الصديقة العزيزة شهرناس:

هذه لوحة بالألوان

لم يقتصر فيها الحضور على

ظريف الطول الفتى المهيوب..؟

بل رأيت فيها حوافر جواد امريء القيس

 تشتعل من تحتها النار.


صادق شكري وإعجابي.. ومحبّتي.


أنت لمّاحة حقا بالإشارة إلى حصان امريء القيس؟ فعندما يعدو الحصان كما في هذه الصورة الشعرية الساحرة؟ تعلو قائمتاه الخلفيتان ثم تتقدمان، بينما تتأخر في اللحظة إيَّاها قائمتاه الأماميتان، وعندما تبدأ رجلاه الأماميتان بالتقدم؟ تتراجع للتو حركة رجليه الخلفيتين للوراء. 

وهكذا يُقْبِلُ حصان امريء القيس ويدبر فيكرّ ويفرّ، “كجلمود صخرٍ حطَّهُ السَّيْلُ من علِ”! ولهذه الصورة الشعرية مقاربات علمية في حركة التسارع L’accélération؟ على أهمية عالية في الفيزياء والرياضيات، وقد شكلت منعطفا تاريخيا وحضارة رائدة، يعود الفضل فيها للغرب وحده.

لكن عزّ الخيل أكثر ما تحلَّت به العرب، وتجلّى فيه الشاعر والقصيدة والحصان، كما الخيلُ والليلُ والبَيْداءُ تعرفني * والسّيفُ والرّمحُ والقرطاسُ والقلمُ. ويمكنكِ للمناسبة أن تشيري للتشبيه إلى ظريف الطول. لكن أين منه خيل عرب اليوم “وفرسانهم” الرُكَّع!؟ وأين حصان امريء القيس يسابق الريح فتطحن حوافره حصى الأرض، وتشرقط  نارا ووميضا من لهب! أسفي على العرب.  

وامرؤ القيس حينما كان على شرابٍ وَسَمَرْ؟ بلغه نبأ مقتل أبيه؛ فقال لنديمه: اسقني.. واشرب. ضيّعني أبي صغيرًا وحمّلني دمه كبيرًا، لا صحوَ اليومَ ولا سُكرَ غدًا.. اليومَ خمرٌ وغدًا أمرْ.  

واصل سُكْرَه فلم يتزحزح من مكانه أو يتأثر! لكنه حينما صحا؟ التزم بعهد على نفسه ألاّ يعاشر النساء ويحتسي الخمرة؟ ما لم يثأر لدماء أبيه ويسترجع ملكه المغتصب؟ وظريف الطول البطل صنو امريء القيس والمُخَلِّصْ المُنتظر..؟ والنسبة لا تتعدى ما بين جاهلية وإسلام؛ ليس أكثر.

ليت عرب العصر يتوعدون الصهاينة..؟ وينزعون عن رؤوسهم الكوفية والعقال.. عزُّهم وعنوان كرامتهم، أو أربطة أعناقهم عنوان مدنيتهم؛ أو جلابيبهم الوسخة التي تنضح عرقا وقيحا؛ ومالا.

أجَـارَتَنـا إِنَّ الخُطُـوبَ تَنـوبُ **** وإنِّـي مُقِيـمٌ مَا أَقَـامَ عَسِيـبُ

أجـارَتَنـا إنّـا غَرِيبَـانِ هَـاهُـنَا ****وكُلُّ غَرِيـبٍ للغَريـبِ نَسِيـبُ

أجارَتَنا ما فاتَ لَيْسَ يَؤوبُ **** ومَا هُوَ آتٍ في الزّمان قَريْبُ

وَلَيْسَ غَرِيْباً مَنْ تَناءَت دِيارُهُ * وَلَكِنَّ مَنْ وَارَى التُّرابُ غَرِيْبُ

يا سلام على امريء القيس والجاهلية، وظريف الطول وعليك يا ابنة الناس. شكرا لك مباشرة من أعمق نقطة في الوجدان. أنت عزيزة على قلبي وكريمة عندي؛ أحسنت التعليق. شكرا جزيلا لك.

كاتب لبناني

19 تعليق

  1. إسراء عبوشي

    يفيض هذا المقال بالجمال

    فيه عبارات تأخذ القاريء بعيدا

    و ابداع وربط في منتهى الجمال بين ظريف الطول وامريء القيس

    نحتاج لصحوة امريء القيس وبطولته وحوافر جواده

    خالص التحايا

    الرد
  2. إبراهيم يوسف

    عزيزتي إسراء

    أشدّ ما نحتاجه يا صديقتي أمهات. عفيفات واعيات مدركات مثقفات؛ وجميلات بالخط العريض؛ كإسراء.. وكل ما يحاكي ويتميز بتاء التأنيث، ونون الحنان لمستقبل الأوطان.. دائما بتعبير د. أحمد شبيب أبو الرياضيات.. وشيخ المجددين الشباب من الذكور والإناث.. يسعد صباحك يا رب بالسعادة والرضا والمودة.. وأسباب الخير.

    الرد
  3. ماريا

    تاء التأنيث مفهومة. ولا أدري ما يكون نون الحنان؟ هل هو سر لا ينبغي معرفته؟ لماذا إذاً تتحدثان فيه..!؟

    الرد
    • إبراهيم يوسف

      الصديقة العزيزة ماريا

      لم تنحسر العاصفة عندنا
      التي لا تبشر بالخير كما أرى ..؟

      لكن بالرغم من القلق الوافد إلينا
      من مختلف
      الجهات في الداخل.. والخارج
      فقد تفرغت للرد على التعليق

      لأفسر لك ما أسعفني فكري
      ما تكون نون الحنان..؟

      نون الحنان.. كما فهمتها
      لا تعرف عنف المظاهرات
      وما ينطوي من المخاطر
      على البلاد والعباد وتبعدهم
      عن شاشات الأخبار
      المشؤومة طيلة هذه الأيام

      هذه النون يا صديقتي
      توحي بالسلام وبالأمان
      وكل ما هو جميل
      ورحيم ويفيض بالحنان

      يقول حبيبها الأول:
      حضنتُ طفلتَها وقبّلتها من فمها..؟
      لأشم رائحة الثدي الذي أرضعها..!

      أو هو نون النسوة
      في وسطه نقطة مدهشة؛ كالبرعم

      وربما كانت خمّارة..؟
      مخزونُها من كفريا… أو كسارة..؟
      إذا حذفنا نونها من الوسط..؟

      فاختاري ياصديقتي ما ترغبين وما شئت من التفسير
      ولو كان الدكتور أحمد لديه معنى مختلفا؟ لرضيت به

      أتمنى أنني لم أهمل سؤالك
      ونحن على منعطف.. لا يريح

      الرد
  4. مهند النابلسي

    كلام في الصميم يجب ان يقرأه العربان المطبعين وغيرهم ليفيقوا من تخاذلهم ونذالتهم…

    الرد
    • إبراهيم يوسف

      مهما طال الزمن
      وتخاذل الحكام العرب؟

      سنرجع يوما إلى حيِّنا
      ونغرق في دافئات المنى

      فيا قلب مهلاً ولا ترتمِ
      على درب عودتنا مُوْهَنَا

      حبيب قلبي مهند

      https://www.youtube.com/watch?v=6vdTzvKywc8

      الرد
  5. إبراهيم يوسف

    لمن يعنيها الأمر.. وحسب

    بل أتابع ما يجري على الساحة لحظة بلحظة يا سيدتي، وها أنا أرد عليك من خلال صفحة التعليقات، وليس من بريدي الخاص للقول: حصان امريء القيس تحت “طيز” السلطة في لبنان واعذريني على وضاعة التعبير.

    السلطة تقمع المتظاهرين وتوغل في الفساد، والسلطة إياها تتقاطع مصالحها معهم، وابتدأت تمارس دور الطابور الخامس لتنشر فوضى الحريق والإطارات المشتعلة، وتجير النتائج خدمة لأهدافها ومصالحها.

    أما الأوطان..؟ فهي بحاجة إلى أبطال يحكمونها ولا حاجة لها في الأقزام؟ من طأطأ للسلام عليكم. يعطيك العافية يارب.. وشكرا لك على كل الملاحظات، التي لن تجدي بغير الكي على مختلف الجوانب والجبهات.

    الرد
  6. عاشقة الأدب

    الصورة تذكرني بالحكايات القديمة حول الأميرات الجميلات والقصور الذهبية والأحصنة البيضاء الناعمة على صهوتها الفارس النبيل المنتظر، وشهرناس أو شهرزاد وخيال ألف ليلة وليلة.

    ومن النص يبدو أنك درست العلوم والحركة جيدا، وأتعبتك السياسة وأحوال العرب والبلدان.

    الرد
  7. إيناس ثابت

    تلتقط عينك أدق التفاصيل
    وتحولها نثرا وشعرا.. وسحرا
    أشعر إزاءه بالعجز والتقصير

    شكرا لك من عمق وجداني
    ستبقى محبتك حية في قلبي وعمري
    وأسعى ما وسعني
    لأكون موضع اهتمامك وحسن ظنك بي

    الرد
    • إبراهيم يوسف

      شكرا جزيلا يا شهرناس أو شهرزاد كما تطيب المماحكة في الرد على الرد، والشكر لله رب العالمين أن الدنيا بمن مثلك.. لا زالت بخير.

      الرد
  8. إبراهيم يوسف

    عاشقة الأدب

    أيوه.. درست يا سيدتي ما تمكن منه عقلي، وما تمخضت عنه عبقرية نيوتن في الفعل ورة الفعل وعلم حركة الأجسام، وكيف استثمرتها الصناعة وحولتها إلى سيارات وطائرات.. وأشكال أخرى من حضارة العصر.

    ودرست إحصائيات السوائل la statique des fluides .وما تمخضت عنه عبقرية پاسكال.. وأرخميدس قبل الميلاد، وأحسبني لم أقصر كثيرا – مع التواضع في الشعر والنثر والقواعد – ومحبة الأصدقاء.

    الرد
  9. مريم

    بعد أدائك لأعظم صلوات أسعدت بها قلوبنا !
    عدت وأوجعتها بحديثك عن لبنان ، بلد المحبة والشعب العريق
    ولكن ماذا عسانا أن نفعل أو نقول ..؟
    . بعد أن انتهى زمن الفروسية .. لم تنقرض الخيول بل انقرض الفرسان ..!

    الرد
  10. إبراهيم يوسف

    حسبنا يا ست مريم

    أن تكون فلسطين. مهرة السباق
    وأن يبقى ظريف الطول وحده الخيَّال.

    الرد
  11. إيناس ثابت

    أرجو أن الأحبة والأصدقاء
    في لبنان بألف خير…قلوبنا معكم

    الرد
    • إبراهيم يوسف

      خير العباد؟ من خير البلاد

      أصيب الناس
      في أرزاقهم… وكرامتهم
      ولا يأتي الخير من الفساد

      للأسف هذا ما تمخض عنه
      زمن طويل من فساد الحكام

      وأما في الأرواح..؟
      فاقتصر الموت على اثنين

      نحن في بداية نفق.. قد
      يؤدي في نهايته إلى المهوار
      شكرا لك عزيزتي إيناس

      الرد
  12. دينا تلحمي

    “وتبقى صرخة الحرية واحدة بلغة الضاد ، من المحيط إلى المحيط ..”

    عندما ترى علم الجزائر يرفرف ونشييد تونس يصدح الأجواء ، وهتافات فلسطين تعلو ساحات بيروت ، والناس في الطرقات يشاركون بصلاة واحدة ، وينادون بصوت واحد بطلب واحد ..!
    عندها ندرك جميعاً ، لماذا الحرية والديمقراطية والوحدة عدوة الفساد والمصالح في بقعة جغرافية من العالم ، ومن المحيط إلى المحيط ..

    برداً وسلاماً على لبنان وأهلها الطيبين

    الرد
  13. إبراهيم يوسف

    دينا تلحمي

    من تُمِّك إلى أبواب السماء يارب

    عبر طريق الشمس في الفضاء

    صونا للعرب الأوادم

    من المحيط إلى الخليج

    الرد
  14. دينا تلحمي

    أستاذي الفاضل
    بالنسبة لمقالك “المراهنة الخاسرة والمظاهرات التي لم تربح ..بعد

    وكأني أعود وأقرأه من جديد ..! وأتذوق وأفهم معنى كل كلمة واردة فيه ، بعد أن عشت
    مع هذا الشعب الثائر من خلال ما يجري على الساحات ، وتفهمت كل مشاكله ومعاناته .!

    صدقني
    الكل يراقب ما يجري والكل راغب بإعادة لبنان إلى الإستقرار والأمان ، لأن لدي الجميع قناعة بأن الفوضى قد تؤدي إلى الخراب ..!

    وقد تبقى هناك مراهنة أخيرة ؟
    وهي القدرة على تنفيس الإحتقان و غضب الشارع وإن استمرت المظاهرات لأسابيع،
    مع بقائها محافظة على وهجها السلمي الرائع ..وإقناع الناس بأن مطالبهم قابلة للتنفيذ ..

    دمتم ودام لبنان بألف خير

    الرد
  15. إبراهيم يوسف

    العزيزة دينا تلحمي

    لا معنى يا صديقتي أن نكون بخير؟
    والبلاد تغلي كمرجل على النار
    وأخشى ما أخشاه أننا نمشي
    بخطى واسعة، وبلغنا حافة المهوار

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.