ذات يوم

بواسطة | 6 يونيو 2018 | شعر | 10 تعليقات

ذات يومٍ سنبكي كُلنا حُزّنًا!

وكأننا لم نبك قط في حياتنا..

عندما تقرر الشمس أن لا تَشرق

ولا يسفرُ القمر عن وجههِ!

ينكسر خط الأُفق..

وتنفطر الكرة الأرضية..

ذات يوم سنبكي كلنا حُزّناً

عندما ترحل طيور النورس

والمطر ألوسمي..

ويعجز آذار أن يمنح الخُزامى

لوّنه ألليلك..

ذات يوم سنبكي كُلنا حُزّناً!

عندما تأتي مع ريح الشمال

عجوزٌ محّدودبة الظهر..

تسرق جديلة يارا..

وتسمّم بتُفاحها الفاقع

ماري وحنّا زينب وأحمد..

ذات يوما سنبكي كُلنا حُزّنًا

عندما تتحول الأنا الأعلى

لغولٍ شَرِه يبتلع جميع الأشياء..

ويحطّم بمطرقته العملاقة

كل هدايا سانت كلوس..

ويسرق لجميع الأطفال..؟

بهجة الأعياد..

ذات يوم سنبكي كُلنا حُزّنًا

عندما يفقد الشيخ هيّبتهُ..

الشاب نخّوتهُ…

العجين برّكته..

تذّبُل مواسم الخير

تصّفَرُّ زهرة الروح

تُلّتَهم ملامح المرؤة..

ذات يوم سنبكي

وكأننا لم نبك قط في حياتنا..

سنذرف بدل الدموع دماً!

عندما يأتينا أبّرهةٌ بليدٌ!

يضرِب بعرض الحائط

وصايا الأنبياء

ومُعجزة الطيور الأبابيل..

سنُهيم في صحاري الوهم..

نتوه في تُخوم الظلام

ونغرق في حُطام الحلم..

ذات يوم سنبكي كلنا فرحاً!

عندما ينتصر الخير على الشّر..

ينشق ديجور الظلام!

وتُشرّع الأبواب الموصدة..

يعود أهل الديار..

وتغزِل الأنفاس الصالحة

هيّكلاً قُدسياً..

يُوحّد الديانات والقوّميات

والطبقات!

يجعل السيوف مناجلاً..

البنادق أقلامٌ..

ميادين القتال..؟ 

مُلتقى ثقافات!

ذات يوم سنبكي كُلنا فرحًا

عندما يحل ربيع حقيقيّ..

يطرد سنين القحط!

ويحوّل خارطة حياتنا

التي تَصَدَعت

لِلوّحة فُسيّفًساء..

ليتها تجمعنا دموع الفرح والمحبة؛ يوحدانا البذل والأريحية، تُظللنا الإنسانية والرحمة، لا الكوارث الطبيعية العظيمة أو الأوبئة الفتّاكة والحروب المدمرة، التي ستبكيننا جميعا دون استثناء.. آمين

 

 

شهربان معدّي كاتبة من الجليل.

10 تعليقات

  1. دينا تلحمي

    آمين يا رب

    الأستاذه القديرة شهربان معدي

    أجمل ما أتذكره يا صديقتي حين كنا صغاراً تنشب بيننا خلافات وشجارات ، ونتخاصم
    لبعض الوقت ، كنا نفتعل مواقف ظريفة كي نتصالح لتعود ملاعب الفرح والحب واللهو
    تضحك لنا من جديد ، تتصافى قلوبنا وتزول الخلافات قبل أن تطول ..لم نكن نطيق
    الخصام ساعتها ،، فكيف أصبحنا أمة تعشق الخلاف والدمار والفساد ..!؟

    ما كلماتك إلا رسائل أشدى الألحان نسمعها بقلب مكلوم وفرح أحياناً .
    استمري في عزفك فقد نصل إلى نقطة البداية ..بداية طريق المحبة والأمان والسلام

    فيروز “كانوا صغار وعمرهن بعدو طري ”

    https://www.youtube.com/watch?v=zhnDb12wL94

    الرد
    • شهربان معدي

      الصديقة الغالية
      دينا تلحمي
      ما أغلى كلماتك الطيبة يا صديقتي
      التي يرشح منها عطر الإنسانية
      وفرح الأطفال..
      وصدقت أُختاه، كم افتعلنا في طفولتنا
      أشياء لا تخطر على بال بشر
      لإصلاح البين
      ولنعود مع أترابنا “صافٍ يا لبن”
      ولكن في هذا الزمن الأغبر العصيب
      نترصد أخطاء حتى أقرب الناس إلينا
      وربما هناك من يوثقها بالصوت والصّورة
      من أجل غايات لا يعرفها إلاّ العلي القدير
      واستبدلنا التعددية والمحبة والأمان والسّلام
      بالخلاف والدمار والفساد
      كما تفضلت..
      ولم يبق لنا يا أُختي..
      سوى الصلاة..
      أشكرك من كل قلبي على اهتمامك وتعقيبك
      وحُسن نواياكِ
      دام لنا قلمك الثري
      وروحك الجميلة.

      الرد
  2. إبراهيم يوسف

    عناية ملحوظة باختيار المفردات
    وصور لطيفة فيها قدر
    من أحلام الطفولة العذبة

    كل عام وأنت في أفضل الأحوال
    الست شهربان
    الصديقة الطيبة… وابنة الحلال

    الرد
  3. شهربان معدي

    ليتها تعود طفلة الأمس
    يا أستاذنا القدير..
    ابراهيم يوسف.
    وتعود معها..؟
    أحلام الطفولة العذبة
    وشقشقة العصافير..
    وتعود حلوة الدار تلوّح بمنديلها..
    ولكن.. تبدلت الأحوال
    وسبحان من يغيّر الأحوال..
    في زمن العولمة الحديثة التي حولتنا لقرية صغيرة
    ما زالت تتحكم الرأسمالية والأيدلوجيا والجغرافيا
    بحرية الفرد.. وتحدد علاقته مع الآخر.
    أشكر حضرتك على اعتناءك بنصوصي ومواكبتها
    واحتواءها بعيوبها وعفويتها.
    ببساطتها وشغفها الكبير لتحويل العالم
    للوحة فسيسفاء..؟ رغم كل الخيبات..
    دام لنا سيل قلمك الموضوعي الصادق
    المُعطر بشهد الإنسانية.
    دومًا بخير.

    الرد
  4. إيناس ثابت

    مفردات رشيقة
    وموسيقى عذبة

    تألقت شهربان..

    الرد
  5. شهربان معدي

    أنت المُتألقة يا صديقتي إيناس
    شكرًا لعطر مرورك
    وتعالي نرتل سوية مع السيّدة ماجدة الرومي
    ttps://youtu.be/xZq3fcdz8k8
    كل عام وأنت بخير
    وجميع اخوتي القرّاء
    والقيّمون على موقع السنابل الراقي

    الرد
  6. شهربان معدي

    آسفة على الخطأ المطبعي بالنسبة لرابط الاغنية
    “الزنابق البيضاء”
    هذه الرابط المقصود:
    https://youtu.be/xZq3fcdz8k8
    دمتم بألف خير.

    الرد
  7. دينا تلحمي

    أصبت وأمتعت قلوبنا بحلاوة كلمات الزنابق البيضاء ، هنيئاً لك ولزنابق الجليل وفلسطين الحبيب …شكراً يا رسولة المحبة والسلام ..شهربان

    وكل عام وأنتم إخوتنا وأحبتنا بألف خير

    الرد
  8. موفق معدي

    كلمات شعريه جميله ورؤية لمستقبل غامض، به مزيج من التشاؤم يتبعه انفراج وتفاؤل.
    اعتقد ان المستقبل الذي تكلمت عنه الشاعره شهربان، أصبح في جزء منه حاضرا نعيشه يوميا… بينما الانفراج قد يأتي أو لا يأتي… ذلك في رأيي مشيئة الله سبحانه وتعالى.

    الرد
  9. شهربان معدي

    “إلى الظبي الذي شردا.
    وما زال حاضرًا في القلب
    رغم غربتك الطويلة في إيطاليا..؟
    ما زلت ابن قريتنا البار..
    الذي يحمل همّ كل أبناءها.
    قريتك الخضراء.. التي
    طالما تجوّلت بين مروجها وتلالها..
    وكانت أزقتها الحجرية.. مرتع طفولتك.
    وملاعب صباك..”
    أخي الدكتور موفق معدي..
    شكرًا لمرورك الغالي..
    وأناملك الخضراء..
    وإن شاء الله خير..
    إنشاء الله ستفرج..
    وتتعلم المجتمعات الدولية من أخطاءها..
    أنا لست شاعرة..
    كلماتي الصادقة.. ما هي.. إلاّ
    “دبة صوت” لكل العالم..
    أطفال سورية واليمن وفلسطين
    بحاجة لرعايتكم.. وعنايتكم..
    وكم أثلج قلبي ما قرأته الآن على صفحة الفيس بوك
    حيث تعلن كارمن شمّاس الفلكية المشهورة
    في كتابها الجديد؛ توقعات 2019
    “لا مصائب ولا حروب بعد الآن”
    مع أنني لا أؤمن لا بالأبراج ولا بالغيبيات..
    ولكن من فمها لباب السماء..
    شكرًا لك أخي..
    ولفيروز التي زرعت حب هذه الأرض فينا..

    https://youtu.be/N6d7xxuc0bQ

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.