تغريد الطبيعة

بواسطة | 27 يوليو 2020 | شعر | 7 تعليقات

تغريد الطبيعة
إيناس ثابت – اليمن

SENEGAL - POÈMES - CITATIONS - PROVERBES - MUSIQUES - HUMOUR ...

الترنيمة الأولى

غنِّ.. أحبّكَ لو تغني..؟
لتهربَ تعاستي مني 
فأنسى الخَفَرْ
وطعمَ تفاحة.. تعبتْ
بحملِ خطيئتي.. عنّي

الترنيمة الثانية

بلبلٌ سوّاحْ سبقَ الصّباحْ
غنّى للشجر.. نَغَمَ الرِّيحْ
ولونَ الأقاحْ

الترنيمة الثالثة

عينايَ تحتسيانِ
بهجةَ الأفق في المساءْ
وتتيهان في الليلْ
مع أسرارِالكائناتْ 
يكفي جسدي كسرةَ خبزٍ
وفمي تكفيهِ رشفةُ ماءْ

الترنيمة الرابعة 

على ضفافِ النّهرْ
تتبعثرُ أوراقُ الشّجرْ
تحملُها الرّيح أغنيةً
إلى  دربِ القمرْ

الترنيمة الخامسة

نحلة تسرحُ في المروجْ
تلسعُ أنثى تتوسّدُ الأحلامْ
لا تحكُمُ مملكةَ الغرامْ

الترنيمة السادسة 

الشمسُ دفءٌ معجونٌ
بنكهةِ البُرتقالْ
والشّجر أيدٍ سخيّة
تتعانقُ أخشابُها على
مركبٍ يواجهُ الأمواجْ
عصيّاً 
على عصفِ الرّياحْ

الترنيمة السابعة 

الحلوى طفلٌ صغيرْ
مرشوشٌ بالسمسمِ والسكّرْ
مغلفٌ بألوانِ قوس.. الفَرَحْ

الترنيمة الثامنة  

وجهُ الإنسانْ سِرُّ
الحكايا
الله  سِرُّ الخلقْ

الترنيمة التاسعة  

من وراءِ السّورْ
تتدلى عناقيدُ السّرورْ 
يتنفّسُ زهرُ الياسمينْ 
على صوتِ امراةٍ تغنّي
وتغسلُ قدميها
في طهرِ الغديرْ
يفتنُ وجهُها النسيمْ
و تسكرُ الشمسُ من رحيقِ
القرمزِ  والعبيرْ

الترنيمة العاشرة

الموتُ لن يخيفَ
الترنيمةَ الأخيرة
الخوفُ
أن تستمرَّ بها الحياة  
********************

إيناس ثابت - اليمن

7 تعليقات

  1. أحمد شبيب دياب

    وصلني عبق العطور،
    وترانيم الزهور مع نسيمات الصباح،
    المرحّب بها من شبّاكنا القبلي.
    قلبي يخفق لكلّ حرفِ من حروف الحياة،
    وأسرار الخلق والإبداع.
    أعجز عن التعبير فقد أسكرني العبير
    وأخذتني الترانيم.
    تحية مودّة وشكر وتقدير لكاتبتنا الأديبة والشاعرة الرائعة إيناس ثابت.

    الرد
    • إيناس ثابت

      الدكتور الرائع أحمد دياب

      “الأديبة” لقب أكبر مني بكثير. أنت الأستاذ وأنا التلميذة، أنت المعلم وأنا المريدة، وأنت العيد السعيد..
      كل عام وأنت بخير وحمدا على سلامتك.

      الرد
  2. إبراهيم يوسف

    منعشة كالنسمة في هذا الحر الشديد… وطعمها لطيف
    كغزل البنات… وأطيب من نكهة اللوز..على سكر نبات
    تتناولها.. فلا تشعر بالتخمة ولا الشبع
    ولو أن هناك ما عجزت عن الإحاطة بطعمه.. ومعانيه

    التعبير المجرد يرتبط بالمحسوس؟
    ولستِ مطالبة بالتفسير
    فلكل خصوصيته في العبير
    ولو أتى مبهما أو ربما عصيا على الإدراك

    “والشِّعرُ كما يقول شوقي
    إن لَم يَكُن ذِكْرى
    وعاطِفَةً أو حِكمَةً
    فَهْوَ: (أنغامٌ وألوانُ)”

    الصورة غطت على القصيدة
    عالي محبتي وتقديري

    الرد
    • إيناس ثابت

      كما ترى فأنت أستاذي… وصديقي
      ومن علمني الشرود وترك الباب
      مفتوحا على الخيال.. والاحتمالات

      ولو شئت لفتشت لنصوصك عن رسوم..؟
      شكرا لمرورك الطيب وتلطفك بالتعليق.

      الرد
  3. إبراهيم يوسف

    شكرا على العرض الكريم وعلى لطافتك ومودتك
    كنت في الحقيقة قد تمنيت على الدكتور أحمد
    أن يزودني ببعض الصور المتاحة لديه واخترت
    من بينها صورة تحاكي…. مضمون النص المقبل

    الرد
  4. إبراهيم يوسف

    السيدة ليلى ابراهيم

    أما وقد تمت الإشارة المباشرة إليّ من خلال الفيس
    بوك.. ولا أملك حسابا أرد من خلاله؟ بات من حقي
    بل من واجبي.. ومن الإنصاف أيضا أن أتولى الرد
    من خلال صفحة التعليقات في موقع السنابل للقول:

    أنا شديد الاحترام لكل ما يكتبه الآخرون.. لكنني لا
    أكتب أبدا بهذا الأسلوب.. الذي أحترم وأقدر
    وما أقوله ليس التشهير من جديد ولا للنيل من أحد

    لم يقع ظلم على أحد، إلاّ وشعرت أنني المظلوم
    أما الزور والتشهير والطعن في كفاءة الآخرين
    ولو بالإشارة المبطنة فشديد العيب… والحرام

    الرد
    • إيناس ثابت

      معلمي إبراهيم يوسف

      بل أنت صاحب فضل على رأسي
      كلما طالبتك بمراجعة أو مشورة.. أو تصحيح.

      الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.