اعتذر عن الجرأة، متأسفة

بواسطة | 20 أبريل 2020 | شعر | 14 تعليقات

اعتذر عن الجرأة، متأسفة

أعط للمحبة طعما وتجنح
في سمائي بروحك وجروحك
ولم الشمل ولو من بعيد
لا تبخل علي بحبك أيها الحبيب
فالفؤاد إليك يحلق كالطير المجروح
وأعلم، أن الحب في جفونك عبير عطر
ينبع في عمق الروح يرمم الشروخ
حلمي فيك غجري، نبضه يسكر
ويزهر الربيع في سنين العمر
فاقبل، واسقيني بناظريك
وافرش لي أهدابك بساط من الحب العتيق
لأجد فيه الأمن وتبتسم لي الأماني ولو للحظة
وانبثق من العدم وتندمل كل الشروخ

عشقي لك سيمفونية ونبض جمال
وأرجوحة دلال في بحر حرفي،
عروسة البحر، في الغسق ترسو
على شاطئ شفاك، بخور وطقوس
حنيني وشم
ورطب، بطعم العشق للمعشوق

طيفك موشوم في الفؤاد يزهر العمر، مفعم بالحياة
فلا تحرمني ولا تقسو على الفؤاد
كفان قسوة لزمن وإجحاف القلوب

أهديتك قلبي فاستمع وحلل
بروية الملوك والحكمة دقاته التي تراقصك
فقد أهديتك جفوني، مرآة لترى
من خلالها جمال هوى عشقي
الذي يبسط لك جناحيه من على البروج
يا حبيب العمر، مهما طال البعد
أنت سلطان الفؤاد
في قربك يتجلى الحلم ويجنح ينساب إليك
حين تقسو عليه الحياة والزمن
يرى في ملامحك حب ملثم بالبساطة
بين النجوم ساطع، ينسى في جفونك كل الألم
فحبي لك جنون بوح
: لا تحلو له الحياة إلا بجوارك
فكن. ونيسي ولا تغزل الجفاء والسقم
فالفراق يشتت أوصالي
وحرفي لصدى خطاك في الأفق، فوضى
تضرم الأشواق ورعشة في البدن
خذني إليك، واغمرني بالمحبة
وبلل بطعم العشق شفاهي
وحك لي بين أحداقك هودجا، حين الصدر يضيق
وتطفو على الذات الشجون

أعلم أني، من أجلك ارتديت عباءة التمرد لأحبك
وفي الفؤاد طيفك فيه أنا أحيا
أطرز لك حرفي قصيد حب وغزل وشموخ

.Maissa Mayssoun Boutiche Alger, Algérie

14 تعليق

  1. إبراهيم يوسف

    مع الاستهتار الذي يواجهنا..؟
    لم يعد من سبب يدعو
    للاعتذار عن “هذه” الجرآة..؟

    هذا القول شكل تاني خالص
    رمضان كربم.. كل عام وأنتم بخير

    الرد
  2. Maissa Boutiche

    رمضان كريم، ابراهيم. تكرم.

    الرد
  3. Azzou Azzou

    اشعارك مرآت لمحياك فهي محيط لا يعرف له ميناء. الكلمات جميلة و السطور رائعة و المعاني صاخبة و انت ساحرة ههههه.
    مع فاءق الاحترام و التقدير.

    الرد
  4. Nouara Salsabil

    مساء عذب بروعة الحرف جمال الكلمات و هذه الهمسات التي تسكن القلب.
    إبداع بلا حدود تميز و جمال في قمة الروعة
    .رائعة انت ملكة الحرف بدون جدال ماشاء الله على ابداعك ….ما اصدق نبض قلبك و كلماتك يا شاعرة الحب و الرومنسية التي تفوح بعبق الابداع كلها لذيذة للغاية.
    صح بوحك الرائع ودام لنا نبض حرفك.

    الرد
  5. Maissa Boutiche

    Azzou Azzou,
    Plaisir partagé. Merci pour la lecture et le soutien abnégation.
    Amitié

    الرد
  6. Maissa Boutiche

    Azzou Azzou
    شكرا على اطراءك المميز. اجمل التحية والمودة على الصداقة الراقية والروح المرحة.

    الرد
  7. د.رامي السمهوري

    بصراحة كتابتك الشعرية بالعربي ضعيفة وغير شيقة ولا متماسكة اطلاقا والأفضل ان تعودي للكتابة بالفرنسية وارجو المعذرة لصراحتي النزيهة وطابت جمعتكم!

    الرد
    • إبراهيم يوسف

      الدكتور رامي السمهوري

      بصراحة أعلى يا صديقي؛ “لم يقع ظلم على إنسان في أطراف الكون؟ إلاّ وشعرت أنني المظلوم”، كما أتى على لسان أحد المُشَرّدين في مسرحية (مَيْسِ الرِّيْم) للأخوين رحباني وفيروز أو (زيّون)، ومجموعة من الممثلين.

      من وحي المسرحية لو تَرَفّقتَ قليلا (بِزَيُّوْنْ) أو؛ ميسون؟! التي عبّرت عن مشاعرها على طريقتها ولم تقل نشازا. وهناك فارق بين النقد بكلمات عابرة.. والتّجَنّي.

      من جانبي قلت لها ما اقتنعتُ به، في مقدمة “وحشة العمر الطويل”. دون أن أسوق عليها حملة من “الافتراء”، أو أخدش مكانة كاتبة متدفقة المشاعر كميسون. كن بخير.. مودتي.

      الرد
  8. Maissa Boutiche

    د.رامي السمهوري،
    مساء النور سيدي الفاضل، شكرا على النقد اللاذع، ولو، فإنه يحفز على الارتقاء للأفضل.
    بصدر رحب، لك سيدي الفاضل د.رامي السمهوري، كل الإحترام والتقدير.
    شكرا استاذي ابراهيم على مساندتك ورقيك ومشاعرك الراقية.
    ميسون

    الرد
  9. إيناس ثابت

    خلق ابن ادم والتعثر طبعه
    من ذا الذي في الناس لا يتعثر

    لا عيب في الخطأ والتعثر في الكتابة، فلا توجد نصوص كاملة، وميسون … أميرة في الفرنسية ورقيقة المشاعر في العربية.

    الرد
  10. Maissa Boutiche

    مساء نور حبيبتي إيناس ثابت،
    شكرا على المساندة واتعليقك الدافئ.
    فيه مثل بالفرنسية يقول:
    قوي من يتعثر واقوى من يسقط ويقوم.
    وهذا المثل موجه للدكتور الفاضل، د.رامي السمهوري مع احترامي احترامي لرأيه ولشخصه.
    اجماجمل التحية ل لك اميرتي الرقيقة والجميلة والعزيزة على قلبي.
    ميسون

    الرد
  11. Maissa Boutiche

    صباح الخير عزيزتي إيناس،
    الله احييك يا أصيلة، على المساندة وأالمشاعر النبيلة. تعليقك غمرني بالدفء والطمأنينة. هي ذي الاخوة والصداقية الراقية. اما فيما يخص د.رامي السمهوري، مع احترامي لرأيه، يوجد مثل يقول: قوي من يتعثر ويسقط وأقوى من يسقط وينهض.
    Fort est celui qui tombe et plus fort est celui qui tombe et se relève.
    مودتي والورد والياسمين.

    الرد
  12. Maissa Boutiche

    استاذي إبراهيم يوسف
    مشكور على دفاعك عن جرة قلمي العرجاء في لغة الضاد، هذا الدفاع من شيمة أبناء الأصول وتعقيبك على الدكتور رامي السمهوري، أثر في حنايا قلبي، صدقني،
    لك مني استاذي الفاضل كل الإحترام والتقدير.
    ميسون

    الرد
  13. إبراهيم يوسف

    الصديقة الكريمة ميسون

    لستِ بحاجة لمن يدافع عنك يا صديقتي، أو يجبر خاطرك الذي لا ينبغي أن ينكسر. أنت بحاجة فقط إلى كتاب في قواعد اللغة العربية، وتنسيق صورك الشعرية بعناية أكبر.

    ولئن كان رجائي من الدكتور السمهوري أن يترفق بك قليلا؟ فأنا أيضا بحاجة أن تترفقي “بإطرائي”! وواثق أن “إعجابك”؛ ليس إلاّ بفعل المحبة وحدها.. عيوني يا ميسون.

    الرد

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.