مقالات

من نورٍ إلى نور

إبراهيم يوسف

كاتب لبناني

4 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Avatar عواطف محجوب

    صدقت فهم يلبسون السواد الذي يلف مساجدهم يتجهزون باكرا للموت فما احوجنا ان نحس بنبض الحياة حتى ولو كنا على شفا رحيل…ابدعت استاذ ابراهيم كالعادة

  2. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    عواطف- الصديقة المحبوبة

    شكرا على مودتك ومرورك الكريم
    كوني دوما بخير.. أرجو لك ليلة هادئة

  3. Avatar ايناس ثابت

    الأستاذ والصديق المحبوب إبراهيم يوسف

    فلتدعهم ياصديقي يهيمون في ظلام نفوسهم، يقرعون طبول الموت والعبث. اغمض عينيك فقط، وتعالَ إلى جانبي نغني للشمس والريح والسلام . كل شيء إلى زوال إلا الحب. فلنبحث عنه كما تبحث النحلة عن عسلها في الرحيق، والفراشة عن نورها دونما تحترق بجذوة القنديل.

     أو فلننتظر مواعيد الطل في الصباحات المبكرة، ينعش قلوبنا ويغسل جروحنا، ويروي كرومنا ليجدد خمرة الحياة فينا. 

    شكرا لك ياصديقي على صدى الأمنيات ومن نور إلى نور.

  4. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    إيناس ثابت

    الجلوس بجانبك..؟
    شرف كبير لا يستحقه عجوز مثلي
    بل تكريم من إنسانة كريمة.. وبلد كريم
    العوافي لك.. وسلامة قبلك من كل سوء

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.