مقالات

أنا وظلي

Avatar

فاطمة الرفاعي

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. هيام فؤاد ضمرة هيام فؤاد ضمرة

    قصة رائعة وشكوى تلاصق العوانس أينما حلوا
    المجتمع قاسي في أحكامه ومتعجل الصورة
    أوهام الناس توصلهم للحشرية في أمور غيرهم الشخصية
    لكن أجمل ما بالقصة النهاية والاسم الذي منحته للشريك (الظل)
    ويا لها من ظلال تلك التي تأتي بصورة لئيمة مخيبة للآمال
    سلمت الأيادي سيدتي
    وتحية لقلمك الواعي
    هيام فؤاد ضمرة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.