قصص قصيرة

من لا يتقنُ لغة أخرى؟

إبراهيم يوسف

كاتب لبناني

8 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Avatar إيناس ثابت

    حكايا الأطفال تغريني وتجذبني
    تسحر القلب وتنعش الروح
    خصوصا ما كتب منها بصورة رمزية، وعلى لسان الحيوان.

    وقطك “توم” والفأر “جيري” أكثر دهاء من الدجاجة البريئة الشجاعة “إبساك”.

    إبساك صاحبة القلب الحنون، وبطلة القصة الرائعة المؤثرة ” الدجاجة التي حلمت بالطيران” للكاتبة صن مي هوانغ، وهي قصة تحمل بين طياتها كثيراً من معاني الرقة.. كالأمومة والأحلام والأماني والحرية.. وتقبّل الاختلاف.

    شكرا لك.. أمتعتني بحق.

    1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

      الصديقة العزيزة إيناس ثابت

      يبدو أنني لم أوفق تماما.. أو أحقق غايتي، مما كنت أبتغيه
      في إيصال الحكاية للصغار “والكبار” معا؟
      ولو أن الإشارة في التعليق إلى الرمزية؟ تضمنت ما عنيته
      إلا أنها لا تنفي إخفاقي في هدفي من نقل الحكاية
      لعل د. سمهوري مشكورا قرأ الحكاية من زاوية أكثر إضاءة ؟

      وكنت في الحقيقة أعرف أن جيري (فأر) مذكر وليس فأرة؟!
      لكنني تعمدت أن يكون النزاع بين الهر وأنثى لتحتدم المعركة
      والجدير ذكره…؟ أن فأرة اسم يطلق على الذكر والأنثى معا.

  2. روعة سردية وصفية آخاذة وشيقة وقد أنسن الكاتب الفذ الموهوب الكرتون المألوف “السخيف” ومنحه بعدا بشريا ذكيا لافتا لم يخطر على بال أحد من قبل!

    1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

      الدكتور رامي سمهوري

      شكرا على القراءة المدركة
      التي أوضحت غايتي
      خالص محبتي واحترامي

      “كلما قلنا صفا زمنٌ..؟ رجعت كالريح تشتعل”
      سلالة جديدة من الوباء
      سريع الانتشار يظهر في بريطانيا

      ميلاد مجيد.. وأمل بعام مقبل
      تنحسر فيه موجة انتشار الوباء

  3. المايسة بو طيش المايسة بو طيش

    tom et Jerry ce dessin animé qui a egayé notre et celle de nos enfants, sacré duo, qui n’arretent jamais leur batailles. Merci pour ce récit magnifique

  4. صباح الخير، استاذي إبراهيم،
    الفيلم الكرتوني للثنائي المميز توم وجيري يزرع البهجة في نفوس الجميع وهو في اعتقادي من أجمل وأنجح الأفلام الكرتونية .
    شكرا على الجهد المبذول والعبرة.. في نهاية الحكاية.
    ميسون

  5. Avatar عاشقة الأدب

    عزيزي إبراهيم

    هناك حكمة تقول: من تعلم لغة قوم أمن مكرهم.

    شكرا لك صديقي العزيز
    أخذتني إلى زمن الطفولة وأيام البراءة والصفاء
    رعى الله تلك الأيام ورحم ذاك الزمان..

  6. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    عاشقة الأدب

    ولِمَ لا يكسب ودّهم، إن أحسنَ الظنّ بهم يا صديقتي!؟
    شكرا لك.. ميلاد مجيد
    ورجاء بعام مقبل…. تتراجع فيه حدة انتشار الوباء

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.