فنون و سينما

جردة حساب درامية

Avatar

فراس حج محمد/ فلسطين

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. Avatar دينا تلحمي

    أستاذ فراس
    ألا ترى أن القاريء أو المشاهد هو من يركض ويسعى وراء هذه المسلسات الهابطة والفن والأدب الرخيص ؟
    وكأنه يريد الهروب من واقعه وحياته البائسة العفنة تحت ظل أنظمة هشة واستبداد سياسي وفساد مالي ..
    وكأن الكاتب أو الأديب هو المخلص الأعظم له من الجحيم
    يلبي احتياجاته الثقافية ورغباته الأدبية والنفسية ، وغرائزه الجنسية تحت غطاء التسلية والمتعة وتعزيز الرفاهية..
    إلى أن وصل الحال إلى الإنفلات الفني الذي به تهشمت به معظم القيم والمفاهيم والتقاليد الإجتماعية والفكرية والفنية ..

    فهل يمكن الوصول إلى حل ؟

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.