مقالات

وهم السعادة

Avatar

جواد كوفي استاذ لمادة الفلسفة و الفكر الاسلامي

3 تعليقات

أضف تعليقا

  1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    “من حدود الأمس يا حلماً
    زارني طيراً.. على غُصُنِ

    أيُّ وهمٍ أنتَ عشتُ به…؟
    كنتَ في البالِ.. ولم تكنِ”

    https://www.youtube.com/watch?v=q5F2cIG-oX0

    كان روسو يغادر منزله
    وهو في عجلة من أمره
    حينما استوقفه خادمه
    وراح يطرح عليه فيضا
    من الأسئلة
    عن الكينونة والوجود…. والقدر
    وماهية الحب والحياة والموت

    وكأني بروسو يضيق بالأسئلة
    ويقول لخادمه بمودة وعتب

    دعك من أرسطو وكانط
    وباسكال ونيتشيه وفولتير وروسو
    وابن رشد، وابن طفيل.. والفارابي
    هؤلاء عقَّدوا وداعة الحب في قلوبنا

    ويطلب من خادمه برفق أن يتوجه
    للحديقة ليزرعها خضارا
    فهم أشد حاجة للخبز…. والطعام

    ما دمت مؤمنا يا صديقي؟
    فينبغي أن تكون
    سعيدا بهذا الوهم… الجميل
    لأنك لن تصل بنا
    إلى مطرح نهائي نستقر فيه

    وهذه بطبيعة الحال
    وجهة نظري ورأي.. وحسب

    كل عام وأنتم بعافية.. وخير

    .

  2. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    وإلى جانب الطعام بحاجة
    لمن يساعدنا كيف نتخلص
    من كوفيد 19
    لتعاودنا السكينة والهدوء

  3. Avatar جواد .ك

    نعم و مجرد تصور ومعتقد قد نجد فيه نوع من العزاء او ربما بلسم لما يعيشه الانسان من تمزق و تشتت بين الفرح و الحزن ;بين المعنى والعبت..تحية لك ذ ابراهيم على هذا المرور العطر ..عيدك فرحة مستمرة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.