فنون و سينما

المحطمة (Destroyer)

م. مهند النابلسي

كاتب وباحث وناقد سينمائي جرىء وموضوعي وهو "اردني من أصل فلسطيني" وعضو رابطة الكتاب الاردنيين والاتحاد العربي لكتاب الانترنت. عمان – الاردن Mmman98@hotmail.com

4 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Avatar إيناس ثابت

    الأستاذ الناقد السينمائي مهند النابلسي

    نقد الفيلم والإحاطة
    به من كل الجوانب لا يقل أهمية
    عن الفيلم نفسه…..

    شكرا…وباقة ورد لك ولمقالاتك الممتعة.

  2. واجمل باقة ورد للمبدعة ايناس على تعليقاتها الجميلة المشجعة.

  3. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    حتى أفلام العصابات الحافلة بالتّوتر، التي تحفِّز المشاهد على التّرقب والتشويق، لا ينبغي أن تخلو من اللمسات الإنسانية، عندما تكون السينما و الفنون الأخرى، وكافة المشاعر الإنسانية العميقة، غاية الدنيا وثمرتها النهائية.

    أما التّنوع البارع في شخصية الممثلة صاحبة الدور، وهي تعملُ في البداية متخفّية داخل العصابة، ثم كممثلة ذات وجه آخر يتميَّز ببقايا مشوهة من شخصية الماضي، فيعبر عن مدى إبداعها والدور الذي لعبته بكفاءة عالية.

    ويبقى الناقد المبدع مهند النابلسي، مغبونا لم يستوف حقه مني على الأقل، ولئن حاولتُ أن أجاريه في تناول دقائق السينما؟ سأهدر وقتا طويلا دون أن ألامس قدرته النادرة.

    ولعله لو تحول منذ البداية إلى التمثيل؟ لتجاوز ربما مارلون براندو، ونال علاوة أخرى من النجاح والعلاقات الإنسانية والواقعية الشعرية، وتناقضات الذات البشرية، التي لا زلنا نعيش هواجسها، بفعل الاختناق الطويل الذي عاشته أمتنا. هكذا تحلو لي رؤية الأمور. كن دوما بخير حبيب قلبي مهند.. فلا تغب أو تقسُ علينا طويلا.

  4. ابراهيم يوسف والله اعجز حقا عن مجاراتك لغويا بقدراتك الفكرية والعاطفية وقد وصفتني بما لا أستحقه وأصبتني بدوار من النشوة الغير مسبوقة…وربما كنت محظوظا جدا بمعرفة شخصيتك الفذة القادرة على اكتشاف ما يعجز الجميع عن اكتشافه…فشكرا للرب على هذا التوافق الروحي الفريد وعلى منحة وجودك الابداعية المحفزة لنا جميعا بهذا الموقع التنويري الحر الذي لا مثيل له في عالمنا العربي… وطاب وجودكم في لبنان الحبيب على قلوبنا جميعا كواحة فواحة…

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.