قصص قصيرة

رسالة من السّماء

Avatar

كاتبة من الجليل.

12 تعليق

أضف تعليقا

  1. Avatar عبدالجليل لعميري

    نص جميل على مستوى التقنية. ..لكنه قاسي جدا على مستوى المضمون. …وأنا أقرأ النص كنت اتمنى أن ينتهي بسرعة حتى تنتهي المأساة. ..بل لم أستطع قراءته في المرة الأولى. ..وتوقفت في المنتصف ولم أعد إليه إلا بعد يومين كاملين. …كم هي قاسية شهادة الصغار. ..وكم هي فضيعة أخطاء الكبار في حقهم. …ورابعة مجرد عينة. …لكنها بليغة. ..!!إنه نص قاسي وصادم. ..مودتي

  2. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    الدنيا يا صديقتي امرأة فاتنة، فيها ما فيها من الطهارة ومن السّحر والزهو والغوايات، ومن الهزائم والمآسي وأشكال العذاب حتى تخوم الصراخ. لكننا في الشق الأخير محكومون بالأمل ما استمرت فينا الحياة، يقودنا فيمسك بأيدينا ويسير معنا، والمآسي التي لا نحبُّها؟ إن هي إلاّ جزء لا ينفصل من إنسانيتنا تساعدنا على “الإبداع”.

    أما النص وإن كانت صياغته مترابطة عموما وبعيدة من الأخطاء؛ فإن أفكاره تتلاحق أو تتواجه في اشتباك مضطرب التفاصيل، فلم يكن تحت السيطرة معظم الأحيان، إلاّ أنه عموما يستدعي التوقف “للراحة” والتقويم.

    فأنت في اعتقادي لا تختارين المعبِّر فحسب..؟ بل ما هو شديد الوقع والتعبير حتى حدود المغالاة. ولئن كان “الصراخ” قد صدم واستفزَّ الأستاذ عبد الجليل..؟ فيعني أن النص “ناجح” وقد حقق مبتغاه في بعض الحدود .

    “بتحبني وشهقت بالبكي”؟ أسلوب مختلف. أتمنى أن تَدَعِي الموت وتكتبي عن الفرح الوجه الآخر لإنسانيتنا. أما أنا فأرجو والرجاء أعلى مرتبة من الأماني أن أموت يوم ينشف زيتي، فأتبسم لمن حولي وقلبي يخفق وديعا كقمرية زرقاء.

    الماغوط تمنى ذات مرة أن يُعْدَمَ على عود مشنقة عالية، لترتفع إليه الأعناق مرة في حياته. تحققت أمنية الشاعر؟ فارتفعت إليه الأعناق دون أن ينال “شرف الإعدام”، وتنتهي حياته على عود المشنقة.

    https://www.youtube.com/watch?v=snucjzQUtjo

  3. سرد آخاذ لمبدعة حقيقية بعنوان خاطىء…حيث الأنسب: ذكريات موت ظبية صغيرة!

  4. Avatar إيناس ثابت

    رابعة اسم لطيف
    يحمل معاني الوداعة والاطمئنان والعطف
    ويعني الراضية..

    والأطفال لغة الإنسانية
    في قلوبهم فرح الكون
    يملكون اللحظة..ويدركون سر العالم

    موتهم وفقدانهم أمر مؤلم
    ما أضعفنا أمامه وما أشقانا

  5. Avatar شهربان معدي

    “كم هي قاسية شهادة الصغار.. وكم هي فضيعة أخطاء الكبار في حقهم.. ورابعة مجرد عينة.. لكنها بليغة”
    نعم يا أستاذي..
    كم هي قاسية شهادة الصّغار..
    وكم هي فظيعة أخطاء الكبار في حقهم..
    ورابعة مُجرد عينة.. من بين عشرات الأطفال والشّبان الذين
    يغرقون سنويًا في بحيرة طبرية “بحيرة موت مُعلن”
    وعندما نسمع عن حادث غرق! حتى نحدس بأن الضحية عربي، ولماذا؟ ببساطة لأن لدى العرب استهتارًا مقلقا بالتحذيرات عمومًا، وبالمخاطر على الشواطئ بشكل خاص..

    بحيرة طبرية الخطيرة، التي بات أمر اختطافها لواحد من شباننا وأطفالنا تقليدًا سنويًا، قد يتكرر في الموسم الواحد أكثر من مرة، حتى صار يشبه موتا معلنا سلفًا، دفعتني أن أكتب هذه القصة المؤلمة، بتفاصيلها القاسية والصادمة! وهي صفعة موجعة على خد هؤلاء الذين يهملون أطفالهم وينشغلون عنهم بإعداد الطعام والشراب “وكأن مخزون الطعام سينفد من العالم!” كما قالت بطلتي رابعة التي بكيت كثيرًا عليها ومن أجلها، وذرفت دموعًا ساخنة، وأنا أسرد قصتها..

    سامحني يا استاذي إن استفزتك سطوري ومفرداتي..
    أنا كتبت عن رابعة بمداد روحي..
    وعيون قلبي..
    وعن عشرات الرابعات اللواتي..؟
    غرقن، اختنقن، احترقن. دُهسن..
    ولم يسمع عنهن أحد..
    ومنهن ست بنات من إحدى القرى العربية في الجليل..
    أسلمن الروح بعد أن علقن في سيارة قديمة..
    وبالصدفة قرأت الخبر في إحدى الصحف المحلية..
    طفلتي رابعة تحدثت باسم كل هؤلاء الضحايا.
    وأشكرك من كل قلبي على ملاحظاتك القيّمة
    وروحك النبيلة وإنسانيتك الشفيفة.
    ومرورك الثري الموضوعي، في كل نصوصي.

  6. Avatar عبدالجليل لعميري

    تحياتي أستاذة لأنك تطرقت لموضوع مهم رغم قساوته. ..ولعل من مهمام القصة القصيرة نقد وفضح هشاشتنا. …ذكرتني خطورة بحيرة طبرية بحكاية بحيرة /سبخة زيمة بمنطقتنا. …حيث هي مكان لاستخراج الملح. …ويحيط بها اخدود طويل يكون غالبا -خصوصا خلال وفرة تساقط الامطار- وفير المياه حتى في فترة الصيف القاسي. …وكان الأطفال يتعلمون أولى دروسهم في السباحة هناك. …ولكن كانت تقع حوادث قاتلة بين الحين والحين فيغرق بعض الأطفال وخصوصا الغرباء عن المنطقة والضيوف. …لأنهم لا يعرفون خصوصية المكان. ..وأما أنا فقد حمتني الوالدة رحمها الله حين وقفت في وجهي وصرخت :”ها الرضى …ها السخط ابتعد عن زيمة “…ومن يومها وانا اكتفي بالتفرج على السبخة بدون مغامرة السباحة. …وكبر معي العزوف عن السباحة والخوف من الماء الذي تسكنه الحياة إلى جوار الموت. …تقديري أستاذة. ..وتحية للسنابل والأساتذة المافاعلين مع نصك. ..

  7. Avatar عبدالجليل لعميري

    عفوا تصحيح :الأساتذة المتفاعلين. ….

  8. Avatar شهربان معدي

    “يجب على المرء أن يسدّد ثمن الخلود، يجب على المرء أن يموت مرّات عِدّةً، بينما لا يزال حيًا يُرزق.
    نيتشة- هذا هو الإنسان.

    ومرات عديدة.. شعرت بمرارة الموت وأنا أكتب هذه القصة التي قسوت فيها كثيرًا على بطلتها الخرقاء..؟ عمدًا؛ لألمس وجدان القارئ وأستفزّ مشاعره..
    “لعَمري إنك أعمى القلب أيها الإنسان، تنفق الساعات الطويلة لتكسب قوتك، وتتجاهل كتاب الطبيعة المفتوح أمامك، المطرّز بألف لون، والمحلّى بألف طعم..!”

    هذا ما قالته رابعة؛ طفلتي الإستثنائية، مرهفة الحس، الراقية في تفكيرها ونظرتها للحياة.

    “انكمشتُ في المقعد الخلفي وبدأت أبكي بصمت.. أنتم معشر الكبار تبذلون الغالي والرخيص في سبيل تحقيق مآربكم الخرقاء، وبلوغ غاياتكم التافهة وتبخلون علينا نحن الصغار بأشياء زهيدة، لا تغني ولا تسمن من جوع..”
    أليس الغرق المعنوي، أشدّ إيلامًا ووجعًا من الغرق الجسدي يا صديقي؟
    وكم من طفلٍ وشاب، قتله الغرق المعنوي قبل الجسدي..
    ولكن رابعة..؟ الغالية على قلبي، تمسكت حتى آخر لحظة في عمرها القصير، بشراع الأمل الذي حوّلها لنجمة تُنير السماء، بعد أن خذلها حتى أقرب الناس إليها..

    لم يكن سهلاً عليّ ضبط ايقاع سيناريو قصتي في هذه المأساة الإنسانية، ولكنني مُقتنعة تمامًا أنني سيطرت على تسلسل الأحداث حتى نهاية القصة، التي لم تكن مجرد “اشتباك تفاصيل” خرجت عن سيطرتي، بل ارتأيت ذلك، ليلتفت العالم المنهمك في تطوير وتسويق اسلحة الدمار الشامل، لبراعم الأمل التي تذبل قبل أن تُورق وتزهر ويعبق العالم بأريجها..
    أشكرك يا أستاذي ومعلمي وصديقي.
    وسواء حملنا الحياة في جيب
    أو حقيبة جلدية..
    لن نستطيع إقناع الموت
    بفتح صفحة جديدة.
    https://youtu.be/CliMGLLjnRg

  9. Avatar شهربان معدي

    أستاذي الراقي
    مهند النابلسي

    كلماتك الطيبة، التي جبرت بخاطري، كجرعة ماء عليل، لناهل غليل..
    وشهادتك..؟ وسام شرف اعتز به مدى الحياة.
    وسواء كانت طفلتي الرابعة، رابعة، أو الظبية الشريدة..
    مأساتها ترجمت كل مآسي أطفال العالم..
    يشرفني مرورك الأثير.

  10. Avatar شهربان معدي

    صديقتي الغالية إيناس ثابت.
    أنيسة الأرواح وبلسم القلوب.
    تطلّين علينا من اليمن السعيد
    برقة مشاعرك، ودفء روحك.
    وسعة فكرك..
    وتفاؤلك الوردي الذي يطرد عن نصوصنا
    ضباب السوداوية، وعتم الكلمات..
    ولكن..؟ يعزّ عليّ يا غاليتي عندما أدخل للصفوف في المدارس
    وأسأل الطلاب عن اسمائهم لأكتشف أن الأغلبية الساحقة لا تدرك معنى أسماءها.
    وأن هناك أسماء غريبة، دخيلة على لغتنا العربية الغنية بأرقى وأجمل الأسماء.
    “جيسيكا، أفيران، ران، رون، لاما، ناردين، سلين.. ديانا، عمير..”
    ولأن الأطفال أكبر نعمة في حياتنا..؟
    غنت لنا السيدة فيروز : أسامينا..
    دمت يا إيناس الجميلة
    أجمل الصبايا
    وأرقى الكاتبات.
    https://youtu.be/ylq81w5YXsI

    1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

      يا ريشة لهفتي- وعينينا هنِّي أسامينا؟ أحسنت الاختيار كثيرا فوديع من نبض قلوبنا وكوكب في ليل هذا العالم المظلم الغشيم. وفيليمون وهبي هو الأسطورة كزوربا ودون كي شوت، وليست الأسطورة في مكان آخر.

      الأساطير لا يستحقها إلاّ المبدعون، والدنيا يا صديقتي قائمة على “ظاهرة” التفاوت بين السلام والحرب. كما بين قوي وضعيف وظالم ومظلوم.

      ولا مكان يا صديقتي للإغراق في التمني، بقيام عالم مثالي يسوده الخلاص، وتسوده عدالة بعيدة من القسوة والتجني.

      وسلامة التعبير لا تنحصر بصورة واحدة، فصوره بلا حدود، والكلمة يا صديقتي أداة طَيِّعة نجرُّها حيثما نبتغي.

  11. Avatar شهربان معدي

    عندنا ولدت الأساطير
    وأزهر الإبداع.
    “قالت ضحاك ما بريد تعقد هالجبيـن
    استحليت عا شفافـك الضحكـه أعرفـا
    قلت كيف بدّي إضحك وقلبي الحزين
    تيتّـم وصـادق عـالمحبّــه والوفـــا …
    ولـوّ..! هيك بتطلعوا منّا..
    ……
    من ولوّ هيك بتطلعو منّا، للسبعلي وغناء وديع الصافي..

    بطاقـة هويّـة: أسعد السبعلي
    أسعد فرح، ابن التراث الأصيل.
    هو : شاعر الضيعة الأول، وُلد في سبعل 1910
    تعلّم في مدرسة تحت السنديانة وهو يرفع الرأس بذلك ..

    صاحب كتب: منجيرة الراعي، هادا لبنان، يا بو جميل، طل الصباح، حنّه، نقلة كنار ، وبعد رحيله نشر له؛ مذكرات السبعلي، وعن بيت جدي السبعلي

    أستاذ الأغنيّة الجبليّة، اللبنانيّة الأصيلة غنّاها له وديع الصافي على أرقى ما يكون .. غنّى له أيضاً؛ نصري شمس الدين، نجاح سلام، مروان محفوظ، وداد، ساميا كنعان، سعاد الهاشم، هيام يونس… والعديد من المطربين والمطربات وله في الإذاعة اللبنانيّة أكثر من 300 أغنية …
    عالميّ : دخل اسمه كشاعر شعبيّ في عدة موسوعات عالميّة ” لاروس الفرنسيّة ” و ” بريتانيك ” وغيرهما ، كُتبت عدّة أطروحات جامعيّة عنه وعن شعره وتُرجمت بعض قصائده إلى الفرنسيّة والأرمنيّة ولغات أخرى ..
    أسعد فرح : صار أسعد السبعلي على يد رشيد بك نخله وأميراً للشعر اللبناني على يد أمين نخله ..
    أسّس عام 1937 جريدة “السبعلي” التي هي ربما من أولى الجرائد الزجليّة في لبنان والمهجر وشارك في تحرير جريدة الشعلة كما أسس في أوائل عهده فرقة المنتخب الفنّي الزجليّة مع طانيوس الحملاوي وأسعد سابا وعبد الجليل وهبي ، عضو مؤسس لعصبة الشعر اللبناني ….
    نال العديد من الأوسمة والتكريم في حياته، وسام المعارف من الرئيس شارل حلو ووسام الإستحقاق اللبناني من يد الرئيس سليمان فرنجيّة.
    انتقل إلى ملكوت الشعر في 31 تموز 1999 ، وكان النحّات السبعليّ والعالميّ بدوي فرح قد أنجز له تمثالاً نصفيّاً قبل سنتين من رحيله بهمّة المغترب االسبعليّ خليل طرطق في مهرجان كبير وهو ربما يكون أول شاعر يشاهد تمثاله على حياته ..

    بوركت حروفك الذهب أستاذي
    ابراهيم يوسف الأصيل.
    هولاء هم العباقرة
    الذين سطّروا الحروف الخالدة
    على صفحات الإنسانية..
    فتضوعت عطرًا في الأكوان.
    واطربوا العالم بصفاء أصواتهم
    فسالت شهدًا في فم الزّمان.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.