من التاريخ

النَّمِرُ… ولا الحكومة الظالمة

م. عادل الحاج حسن

مهندس وكاتب لبناني

3 تعليقات

أضف تعليقا

  1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    حبيب قلبي د. شوقي
    (التَّعبان عَ سْكُوتو)

    حينما لا يكون الصمت دفاعا
    بل أبلغ من مرتبة الكلام
    (سَلِّمْلي عليه).. بدون تعليق

    https://www.youtube.com/watch?v=Z5IpnXiNsVc

  2. Avatar عصام

    اذا تعمقنا قليلا سوف يتبين لنا و ان مسار الثقافة الصينية و فلاسفتها لا يختلف عما كان سائد عند أوائل الفلاسفة و هو الصراع الدائم بين العقل و الدين بخلاف كون الاخلاق كانت من إنتاج الدين لا العقل (نيتشه) … و شكرا

  3. مقال عالمي عظيم اصلاحي حكيم وفريد ينبغي تعميمه على كافة المؤسسات الحكومية العربية “الهاملة” لأخذ العبرة والموعظة ولا شيء غير ذلك!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.