مقالات

سيبيل

م. عادل الحاج حسن

مهندس وكاتب لبناني

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. Avatar إبراهيم يوسف

    الأخ العزيز عادل

    المرأة التي لم تحظَ برجل يعبدُها ويقبِّل قدميها..؟

    لهي امرأة مطعونٌ في أنوثتها..!

    وأما الرجل فعاقٌ وظالم للمرأة

    ما لم يخلص لها ويرعَ عهده معها.

    وكأن د. شوقي يهوى المغالاة ويريد أن يقول رغما عنك:

    “أنا في أمة تداركها الله غريب كصالح في ثمود”..!؟

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.