قصص قصيرة

الشاعر

عبد الجليل لعميري

الأستاذ عبد الجليل لعميري – المغرب

6 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Avatar عبدالرحمان الكياكي

    حنين الى الذات حنين الى الشعر …رحم الله الشاعر محسن أخريف …كل المحبة والتقدير اخي العزيز سي عبدالجليل

  2. Avatar إيناس ثابت

    الأستاذ الفاضل عبدالجليل

    حبر قلمك ممتلئ بالواقع
    وأسلوبك يأخذنا إلى أرض الحدث

    ليت “الشاعر” قصة خيالية..؟

  3. Avatar عبدالجليل لعميري

    أصدقائي للحزن لون ربيع حزين حين يأتي الموت بطريقة عابثة. …والخيال يسعى إلى التقاط درات الواقع القاسي فتدمى الكلمات وتنوء الحروف. ..لكن واجب المواساة يفرض طرد الحياد. …تقديري لمروركم الطيب. ..

  4. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    الصاعق الكهربائي هذا الابتكار القديم الجديد، ذو “الڤولطية” العالية و”الأمبيراج” القليل، من وسائل الدفاع الناجعة عن النفس في عمليات السلب والتّعدي.. وفي الاغتيال له فاعلية لا تقل عن المسدس كاتم الصوت.

    ومن شاء أن ينال من خصمه..؟ فليس ما يستدعي أن يطلق عليه رصاصة أو صعقة بالكهربة.. إشاعة الكلمة وحدها كافية لقتله.. لكن الشاعر لا يستحق عقوبة الموت مهما بلغ عنف قصيدته.

    وأنا أقرأ قصة الشاعر..!؟ تراءى لي للوهلة الأولى “أرسين لوبين”. لكني كبحت انحراف خيالي، وأنا أقع على خبر الحادث المفجع في إحدى الصحف المحلية، عن وفاة الشاعر محسن أخريف طيب الله مثواه.

    أنَّى يكون الخلل أو التقصير في معايير السلامة، وأسباب الحادث المشؤوم؟ يبقى إجراء تحقيق شفاف هو المطلوب.

  5. Avatar عبدالجليل لعميري

    رحم الله الفقيد الشاعر محسن اخريف. …لا نملك أمام مأساة فقده سوى هذه الكلمات الخجولة. ..
    الشاعر في القصة يشبه الفقيد في المصير الدرامي. ..لكنه يختلف عنه في التفاصيل. ..هو في البداية يحمل حلمه الصغير :إصدار ديوان. ..لكن أشواك العبث تسرقه منه. ..لماذا يموت شخص بريء بفعل خطأ شخص آخر (ليس من المفروض ان يكون مجرما عن قصد! )؟؟وإن نظرنا حولنا في هذا العالم البئيس سنشاهد آلاف الضحايا في دوامة من العنف العبثي. …والقصة هي محاولة لالتقاط هذا البؤس ونقده. …محبتي أستاذي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.