مقالات

حميدان والبدوية الحسناء

أحمد شبيب دياب

ahchebib@gmail.com أستاذ رياضيات في الجامعة اللبنانية، (متقاعد). باحث في تاريخ الرياضيات العربية: _ الجبر _ والحساب _ والأوفاق.

4 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Avatar إبراهيم يوسف

    الخمر الحلال..؟ هل هي فتوى يا مولانا الشيخ..؟ كفتوى الإرضاع الشهيرة؛ لصاحبِ الفضيلة.. يا رعاهُ الله.. أو هي: هل يجوز أو لا يجوز تفخيذُ الصغيرات… أو لعلها ذلك اللولبُ الشائك المبتكرُ؛ يُغْرسُ في “مُسْتودع الأسرار”.. لحمايةِ المرأة من الاغتصاب..؟ متعب أنت والله ياشيخ أحمد. وبعد دعنا من من الحرام والحلال وتعالَ بنا إلى الأدب والرياضيات.

    طلب مدرِّسُ الرياضيات من “أبي المعاطي”، أشطر تلميذ في الصف أن يتوجه إلى السبورة ليرسم مثلثا ويبرهن لرفاقه الطلاب نظرية “فيتاغورس” عن المثلث قائم الزاوية، فارتبك الطالب وأسقط من يده وخانته ذاكرته، فرسم مثلثا كيفما اتفق ولم يقل حرفا واحداً، حينما توجه إليه الأستاذ متهكما قائلا له عد إلى مكانك يا غبيّ.. وهو يترنم ويتلو على مسامع الصف بيتاً من الشعر؛ يندد فيه بالطالب ويهجوه قائلا له:

    “يا قرحة القلب والأحشاءِ والكبدِ
    يا ليتَ أمك لم تحبلْ ولم تلدِ”

    وقف زميل “لأبي المعاطي” دون أن يطلب إذناً بالكلام؛ وقال لأستاذه باستغراب ودهشة: فاجأتني يا أستاذ بما تحفظ وتعرف من الأدب نثرا وشعرا..! حسبتك والله بارعا في الرياضيات فحسب..!! أجابه الأستاذ بكثير من الاعتزاز والثقة بالنفس: تأكد يا بنيّ أنني حفظت ألفية ابن مالك، وأعرف من الشعر والنثر ألف مرة أكثر مما تعرفه ويعرفه سائر الطلاب..! ضحك الطالب بشماتة من أستاذ الرياضيات قائلا: تأكد يا سيدي أن معرفتي بالأدب العربي تساوي صفرا.. فاحسب جيدا ناتج الصفر مضروبا بألف..!

    هذه المقدمة المتواضعة؛ لأرفع يميني عالية فأشهد بالحق ولا شيء غير الحق، أن الدكتور أحمد “مسبِّع الكارات”، الفيزياء والرياضيات والسياسة والأدب بشقيه نثره وشعره- الشعبي أو الموزون، بالإضافة إلى تاريخ العشائر ونزاعاتهم بسيئاتها التي لا تحصى، وحسناتها التي تكاد لا تذكر، وأخيرا نقمته على باب الحارة..؟ الدكتور أحمد موسوعة لمن لا يعرف؛ وسهرته لا تفوت. تبلغوا وبلغوا أنتم مدعوون للسهر معه حينما ترغبون، أو أقله هاجموه على الفيس بوك، فلا ترأفوا بحاله أو ترحموه.

  2. Avatar إيناس ثابت

    أهنئك بالبصمة الأولى لك في السنابل..
    واسمح لي بهذه المناسبة أن أحتفي بك وبنصك الجميل بابتسامة من القلب.. وورد جوري ونغم عذب، وبكل مايليق بك.

    احترامي وتقديري لك وللفاضل إبراهيم يوسف.

    1. Avatar د. أحمد شبيب الحاج دياب

      الكاتبة والأديبة ايناس ثابت
      من شمس صنّين ونسائم تشرين
      أقتطف لكِ باقةً من النور مضمّخةً بعطر وُضوء أرض الكويف* بقطرات الندى الليلة.
      أرسلها مع ابتسامة الصباح المشرقة شكراً لكٍ وتحيةً وسلاماً

      *”الكويف” وادٍ من وديان بلدتنا، شمسطار، و مهد لسيلٍ يثور مرةً في السنة فيجري حين تبدأ ثلوج صنين بالذوبان ويتوقف في أواخر الربيع، ولا تتوقّف نسيماته عن تلطيف جوّ بلدتنا طيلة الصيف.

  3. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    لطالما أرَّقني طيف بدويتك..؟
    تظهر أمامي.. من حين لحين

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.