قراءات

الهروب إلى الذات / قراءة في رواية كافكا على الشاطئ لهاروكي موراكامي

Avatar

عواطف محجوب

4 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Avatar م.عادل الحاج حسن

    قرأت (تأثير النخب) و (زوربا يراقص المعاني)،
    وقد أثارا في نفسي إعجابا شديدا. وأنا أدخل موقع السنابل اليوم، طالعني عنوان (كافكا
    على الشاطيء…) قلت هذه عواطف لا ريب ! انتقلت سريعا الى آخر المقال فكان حدسي في
    مكانه. ما أنضج هذه الكتابة وأعقلها ؟ أنت قارئة يقظة وناقدة موهوبة، تلاحقين
    المعاني بشكل مبتكر ومذهل يقطع النفسا.” ناكاتا عجوز لطيف يملك موهبة خارقة
    في التحدّث مع القطط ،” وعواطف محجوب سيدة لطيفة تملك موهبة خارقة في التحدث مع
    الكتب وعنها.

  2. Avatar إبراهيم يوسف

    الأستاذة والصديقة الكريمة عواطف محجوب

    لا تتعبي نفسك كثيرا يا صديقتي؛ كما فعل الكاتب..؟ فالذكريات والبحث عن الحب والحياة والموت، رحلة ستبقى مفتوحة إلى الأبد على كل الاحتمالات؛ والتيه في السماء أو على الأرض؛ واحد من الاحتمالات المقلقة المفتوحة. وليس ما يجنيه بنو البشر في مسيرتهم والعبور إلى العالم الآخر، إلاَّ لحظات قصيرة من الحب يتعالى فيها وجيب القلوب، ثم تتوقف عن الخفقان وينتهي الأمر إلى الأبد.

    خالص مودتي واحترامي وتقديري.

  3. عظيم الامتنان لبراعة الكاتبة الفذة بالتحليل العميق الموجز “الشامل” وهذه موهبة فريدة بالحق …ولكن الرواية بالمجمل لم تعجبني اطلاقا فهي خليط من الواقع والهلوسات اليابانية الغربية التي تسلط الأضواء على ضياع الانسان الياباني العصري المستلب فكريا وثقافيا من قبل الثقافة الغربية المهيمنة حيث تفتقد الرواية بمجملها للبصمة اليابانية الأصيلة الآخاذة ويبددو الكاتب الطموح وكأن عينه على “نوبل” وان كان اسلوب السرد مشوقا وغامضا ويستحق التنويه…

  4. Avatar عواطف محجوب

    رغم ذلك مدهشة عوالم سرد هاروكي موراكامي فهو من صناع الغريب العجيب الغير عادي وهو ما فتنني. تحياتي استاذ وشكرا لانك ذكرتني بهذا المقال. شكرا لكل الاساتذة الذين تفاعلوا مع ما اكتب

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.