قراءات

The Rain

حسن حجازي

حسن حجازي

تعليقان

أضف تعليقا

  1. روعة سردية حقا مزدوجة اللغة وآخاذة ولكن اعذرني يا صديقي الموهوب: فأنا كفلسطيني الأصل والمنشأ والانتماءأكره حقا اليهود وكلهم بلا استثناء فقد اذاقونا الأمرين وما زالوا بحجة: العودة لوطنهم الاسطوري القديم ومحارق هتلر “المبالغ بها”…كما اني اعتقد بوجود تماهي عضوي بين ” اليهودية والصهيونية” والبعض ينكر ذلك…كما اني بطبيعتي صريح ولا اجامل ولا اطيق وجود كتابات تثني عليهم في موقع لبناني عربي عروبي فاخر كهذا الموقع…ويكفيهم العالم الغربي برمته والعربي المطبع واختراقاتهم في كل مكان واتقانهم لدور الضحية المزمن! فأرجو المعذرة يا صديقي وانا منفتح على كل العالم ولست طائفيا ولا عنصريا ولكني بصراحة اكره كل اليهود بل استثناء…ويمكن للمحرر المبجل ان يحذف تعليقي!

  2. Avatar شهربان معدي

    أستاذي مهند الراقي..
    وكم أحترم صراحتك وشجاعتك، وموضوعيتك، ونظرتك الثاقبة، الشفيفة، التي تكشف النقاب حتى عن أدق الأشياءالصغيرة..؟ بكل لباقة وكياسة وإدراك ودراسة، ولو حظيت بقراءة هذا الكتاب..؟ لما حكمت علينا، بهذا الحكم السريع..
    الأستاذ وهيب؛ في رائعته “المطر” دعا للسلام العالميٌ، بين كل شعوب العالم قاطبة، وليس فقط بين اليهود والعرب، وأنا..؟ كفلسطينية، عربية، أعتز بعروبتي وهويتي، أصلي ليل نهار، بأن يحل السلام، من أجل أطفال فلسطين، كلهم دون استثناء، كلهم مثل أولادي، الدم الفلسطيني، ليس برخيص، وأطفال فلسطين، أغلى من كل ذهب العالم.
    هذا الكتاب..؟ الذي يعتبر من الأدب الموجٌه للفتيان يُعد “دبة صوت” لكل العالم؛ السلام أفضل من الحرب، وبناء الإنسان أهم من بناء البُنيان، وصرخة في وجه الآخر، إقبل الآخر المختلف عنك، في الأرض متسع للجميع، ولذلك تُرجم للغة العبرية والإنجليزية.
    دمت بألف خير أستاذي.
    والله في عوننا جميعنا، نحن ككتاب نحاول أن ننشر الخير والسلام والعدالة الإجتماعية.. في عالم تسوده النرجسية والأنانية، وتقوده قطعان الظلام..

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.