قصص قصيرة

وسطى الأباخس

عبد الجليل لعميري

الأستاذ عبد الجليل لعميري – المغرب

4 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Avatar دينا تلحمي

    الأستاذ القدير عبدالجليل لعميري

    ماذا تقول ..؟
    عندما ترى صورة مرعبة ومؤلمة ، لمعلم يمني يقوم بواجبه في تدريس طلابه رغم حالته الصعبة و المرثية ، يقف أمام طلابه حافي القدمين ولسان حاله يقول :” يا أبنائي لقد ظلمونا حقنا من تولوا أمرنا ، ولن نكون بقدر سوئهم ولا بمستوى انعدام ضمائرهم في حرمانكم من التعليم ، فاعذروني إن كنت أمامكم بلا أحذية ، فقد سرقوا لقمة عيشي ، وعيش أطفالي قبل أن يسرقوا أحذيتي ..”

    تقابلها صورة أخرى لأطفال في مخيمات النازحين والشتات ، يرتجفون من البرد
    ويتخذون بضع ألواح خشب يتكومون حولها متوسلين أن يدخل الدفء لأجسادهم
    العارية ..وما الجرم الذي ارتكبوه سوى أنهم ولدوا في أرض ليست لهم ، ويتحملون أوزار
    حكومات وسياسات لعينة ..

    وشكراً لك

    1. Avatar عبدالجليل لعميري

      الاستاذة دينا مودتي…سؤال حارق يعري حالنا المكسور…ماسينا كثيرة وكبيرة …والابداع شهادة حزينة على هذا الواقع المؤلم…شكرا

      1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

        أربكني التعقيب على العنوان
        فما بالك بالتفاصيل..!؟

        هذا المصطلح يستحق
        أن يتحول إلى قَضِيَّة..!
        تلامس مفاعيل نكد هذه الأمة

        هكذا آثرت أن أقول مافي نفسي
        بلا اختصار.. أو تقتير

        أرجو أن أنشر نصا
        بهذا المعنى في القريب

  2. Avatar عبدالجليل لعميري

    استاذي الكريم سي يوسف…تفاعلك نص اخر يحرضني على المزيد من الابداع…انتظر جديدك المبهر…

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.