فنون و سينما

أرض محايدة

م. مهند النابلسي

كاتب وباحث وناقد سينمائي جرىء وموضوعي وهو "اردني من أصل فلسطيني" وعضو رابطة الكتاب الاردنيين والاتحاد العربي لكتاب الانترنت. عمان – الاردن Mmman98@hotmail.com

3 تعليقات

أضف تعليقا

  1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    هذا ما حدث عندنا بين “البيروتين” طيلة سنوات حربنا الأهلية..؟ عين الرمّانة إلى الشرق من طريق صيدا القديمة. والشياح في الشطر الغربي من المدينة، التي أصابها دمار هائل وبعضه لا زال شاهدا لم يُرمَّم بعد.

    هكذا تتشابه الأمور على مساحة الأرض، لتبقى العبرة في غباء الماضي، دون أن تخلو من العودة إلى اتهامات بالعمالة بيننا، يلجأ إليها كل فريق “كلما دقَّ الكوز بالجرة”، فيصف خصمه بالغدر والغيلة والخيانة.

    لكن الأدهى أن يستولد من أشعلوا حربنا الأهلية نفوسهم من جديد، في انتخابات باطلة ليحكمونا مرة أخرى في ظاهرة قلَّ نظيرها، ويسعون كما تقول لإطالة أمد الاحرب أو النزاعات..! بتأثير من سلطة ومصالح الخارج.

    لكن “نورما” وما أحدثته من الأضرار وعرقلة المواصلات، والتقصير في الإعداد للسيطرة عليها.. كما النزاعات والحرب وما تجره من الويلات على سائر البشر..؟ تبقى كلها “إكسير” السينما “ولزوم” نهضة الشعر والنثر والرسم وعموم صنوف الفن. أرأيت..؟ وداوني بالتي كانت هي الداء، بتعبير أبي نواس.. طيَّب الله مثواه.

  2. مهند النابلسي مهند النابلسي

    صباح الخير البيروتي للصديق اللبناني المبدع وحقا فنادرا ما اتلقى تعليقات تماثلية تضيف قيمة ومغزى وتتحدث عن تجارب مماثلة فسلمت يداك وبارك الله بخطاك…

  3. Avatar دينا تلحمي

    أستاذي الفاضل مهند النابلسي

    كلامك صحيح ودقيق ..ولكن استبعاد النقد وتركه على رفوف الواقع أدى إلى كوارث كبيرة بيئية ودولية على الجميع …!

    وتأكد أن أطروحتك الجديدة لن يسرقها أحد وستبقى ملك لك ..ما دام هناك فساد مستشر وظلم واضطهاد أمميّ واستعلاء دول على دول ..!

    يكفي أن يكون قلمك سيف حاد في سبيل إظهار الحقيقة ..

    خالص تحياتي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.