قصص قصيرة

إن فاتك الضاني..؟ عليك بالحمصاني..

Avatar

كاتبة من الجليل.

8 تعليقات

أضف تعليقا

  1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    الصديقة شهربان معدي الأستاذة المُقَدَّرة

    قصتك تحاكي قصص أثرياء الحرب، ممن ارتفعت بسرعة حساباتهم في المصارف. وهؤلاء يظهرون عادة بعد الحرب ويركبون مجدا زائفا، فلا يتوقف (ثراؤهم) على المال والمظاهر الفارغة وتوافه الأمور فحسب، بل يتعدى المال أحيانا كثيرة إلى السياسة والدِّين؛ والتنظير أيضا.

    وتبقى إشارة مقتضبة وسريعة بأن الفقرات الأولى من النص مكتوبة بعناية عالية، ولو لم تخلُ من السهو الملحوظ. خالص محبتي وأمنياتي الأحلى.. وكوني دوما بخير.

  2. Avatar أحمد شبيب الحاج دياب

    الأستاذة القديرة شهربان معدي
    لست من أهل المعرفة بأصول الأدب وفصوله،
    ولكنّي لم أتمكن إلّا من كتابة هذا التعليق:
    معبراً عن اعجابي بسلاسة النص وسلامته
    وحسن انسيابه كجدولٍ يجري عذباً رقراقاً من أعالي الجبال.
    لحظات حلوة، قضيتها مع هذا النصّ الجميل
    الذي يمتاز بواقعيةٍ ساحرةٍ تواكبها
    منافذ من نورٍ توصلنا إلى آفاقٍ رحبةبعيدة.
    تتزاحم الصور والمعاني لتخرج، بلطفٍ، في كلماتٍ قليلةٍ.
    اليس في هذا التركيز شكل من أشكال البلاغة؟
    شكراً لكِ

  3. Avatar شهربان معدي

    أستاذي القدير
    ابراهيم يوسف..
    النخلة الشامخة التي تعطي بلا حدود..
    وما أكثر عددهم.. يا صديقي..
    هؤلاء الأثرياء العائدون من الحرب..
    أنهم يتكاثرون كالفطر ، وبسرعة البرق..
    بيننا.. دون أن نستطيع أن ننبس ببنت شفة..
    أو أن نتحداهم بشيء..؟ طالما نحيا في هذا العالم الرأسمالي..
    الذي أصبح شعاره للأسف الشديد؛ “معك قرش بتسوى قرش”
    عالم..؟ نسي نعومة النسيم.. ورائحة الخبز.. ولون السّماء.
    هؤلاء فقراء العولمة الحديثة..
    الذين يظنون أن الحرية..؟ أو سدرة المنتهى..؟
    في حجاب يُلبس أو يُخلع..
    أو فستان “ميني” قصير.. أو بالعكس..
    أو طقم شاي مستورد.. أو عدد اللايكات والتعقيبات..
    وإلخ.. مما ذكرته في القصة التي فعلاً اجتهدت كثيرًا في كتابتها..
    وارتأيت أن أكتب سياقها، وتسلسل أفكارها..؟ بعناية فائقة..
    وليعذرني إخوتي القراء، على أخطاء سقطت سهوًا..
    وأتمنى أن تكون وصلتهم رسالتي التي كلفتني الكثير من “وجع الرأس” والتكهنات حتى
    من أقرب الناس إليّ.. من هي بطلة قصتك..؟ أهي فلانة أم علتانة!؟
    ولكن كان كل همي كان أن تصل رسالتي ” لكل الناس” من خلال واقع نعيشه كل يومٍ..
    واقع قتل روح الإبداع والإبتكار فينا.
    وحولنا لشرق مستهلك من الدرجة الأولى.. “من قيمة الإبرة حتى السيارة”
    ونسي أن حُرية الشعوب تبدأ بارتقاء الفكر واحترام العقول..
    وتشجيع الإبداع..
    وبناء مستقبل جديد مُشرق..
    للأجيال القادمة..
    شكرًا لعطر مرورك أستاذي..
    ولتبق طلتك علينا.. كطلة العيد.
    دمت لنا بألف صحة وعافية..
    ولأسرتك الغالية.

  4. Avatar شهربان معدي

    أجمل صباح..
    معطر بنسيم عليل..
    أرسله لحضرتكم من ربوع الجليل الغالي..
    على جناح عصفورة تزقزق مع وجيب القلب..
    بل الشكر الجزيل لحضرتك.. أستاذي الراقي أحمد شبيب الحاج ذياب
    وأنت الأديب الأريب، والشاعر المرهف الحسّ، والقارىء صاحب الذائقة الأدبية الراقية
    ولطالما أنعشت روحي نصوصك الرائعة التي تتمايل في بيادرها سنابل الخير، وتعبق مروجها بعطر الإنسانية؛ رياضيات وشعر وأدب..؟ عالم شفيف؛ راقٍ، ذكرني بفلاسفة اليونان الكبار، الذين خلدتهم شفافيتهم ونظرياتهم التي ضربت جذورها في عمق التاريخ، فغدت إحدى رموزه، وركينة المواد الأكاديمية في معاهده وجامعاته..
    وأشكرك أستاذي على قراءتك المتأنية للنص.. الذي كتبته بعفوية تامة ولغة السليقة..
    دون معانٍ مأجورة.. وهياكل حروف..خالية من الروح..
    وهذا فخر لي.. يا أستاذي.. أن هذه الصور والوقائع المزدحمة.. رغم بساطتها..
    جعتلك تقف على منافذ النور..
    لتطل على أسرار الحياة..
    بروعتها.. وسحرها.. وعمقها..
    وجمالها.. مجردًا من هذا العالم الحسيّ..
    الذي حشرنا في زوايا الحاضر المؤقت
    وحشر أحلام تلك المرأة الجوفاء..
    في حذاء سندريلا.. الوهمي..
    ومغارة علي بابا.. الخرافية..
    وبعيدًا عن التفاضل والتكامل واللوغاريثم، ونيوتن والخوازرمي، والمثلث القائم الزاوية وفضل فيثاغورس الحكيم علينا..
    ربما هذه المعادلة البسيطة، المتواضعة.. تهوّن علينا إمور الحياة..
    محبة+ قناعة= سعادة وهداة بال
    حقد+أنانية= فشل وعذاب
    إبداع+تشجيع= رقي وتقدم
    تقوقع+تعصب= تخلف وجهل.
    دومًا بخير أستاذي..
    أشكرك وأشكر الأستاذ بسّام على هذا الموقع الراقي..
    وعلى هذه المساحة الكبيرة
    التي منحنا..
    لنسكب أحلامنا وخواطرنا.
    دمتم بألف خير.

  5. Avatar دينا تلحمي

    الأستاذة الراقية شهربان

    بدفء عائلي وترابط أسري ّ وتواضع ، وبلغة سهلة سلسلة وحوار شدّنا بشوق وأثار
    حفيظتنا أحياناً .! استطعت أن ترسمي بحروفك الهزيمة النكراء التي نعيشها في حياتنا
    اليومية بأبسط ملامحها ، هزيمة التخلف والجهل باستحكام الزيف والرياء والتركيبة
    النفسية المشوهة، هزيمتنا الإجتماعية أمام المد الحضاري الآتي من الغرب والوضع
    الإقتصادي الذي نعيشه اليوم ،وسلطة المال التي تقرر مصير البلاد في مجتمعات جائعة
    فكريا وعلميا واقتصاديا ، مما تسنح الفرصة لتاجر مخدرات مثلاً أن يتحكم بالبلاد
    والعباد !
    ونحن -الشعب المغلوب على أمره – بين مد وجزر وهرج ومرج أصابنا كما قال المثل :”
    بين حانا ومانا ضاعت لحانا ”

    أشكرك ولك خالص الود

  6. Avatar إيناس ثابت

    الصديقة الرائعة شهربان

    لا عيب في الاهتمام بالمظهر الحسن والطموح إلى امتلاك الأفضل والتمتع بمباهج الحياة دون إسراف وتفاخر أوتكبر ومغالاة.

    أشفق على هؤلاء المتفاخرين بالمظاهر المزيفة لتغذية أنانيتهم بسبب شعورهم الداخلي بالنقص أو الدونية ربما..؟
    من فقدوا سحر أرواحهم والفرح بلا قيود وربطه بقوانين وشروط لإرضاء غرورهم و”الأنا”.

    في البساطة والتحرر من هذه القيود نجد الطفل الذي بداخلنا..ونصل إلى السلام إلى..السعادة والفرح.

    قصتك واقعية..لغتك سلسة..
    وأنت جميلة ياشهربان.

  7. Avatar شهربان معدي

    صديقتي الغالية
    دينا تلحمي
    البعيدة عن العين
    القريبة من الفؤاد..
    أشكرك على عيون قلبك التي احتضنت نصي..
    وعطر روحك الذي ضمّخ مفرداتي..
    أشكرك على كل كلمة وحرف سكبه مداد وعيك
    الذي ربط هزائمنا وخيباتنا الكبيرة
    أمام هذا المد الحضاري الهائل
    والثراء الفاحش
    الذي جرف الأخضر واليابس
    وتحكم باقتصاد البلاد ورقاب العباد
    بنصي المتواضع..
    الذي كتبته عن “وجع وألم”
    ولكن..؟ تبقى أفكارنا ومفرداتنا ووعينا..
    وإنسانيتنا.. وتفاؤلنا..
    طريقنا إلى النور والخير وقبول الآخر..
    أشكرك من صميم خافقي..
    والله لا يحرمني..؟
    من بنت بلادي.

  8. Avatar شهربان معدي

    بل أنت الجميلة يا غاليتي
    إيناس
    ونعم وألف نعم..
    لا عيب في الإهتمام بالمظهر الحسن
    الذي يعكس رقي الفرد وسلامة ذوقه
    بل ذلك واجب على كل إنسان راقٍ
    يحترم البيئة التي يعيش فيها
    ولكن ما أجمله ذلك الزي الجميل
    عندما يقترن بجمال الروح
    وحسن المعاشرة والتواضع..
    “لا شأن لي بجمالك، بهندامك، بشجرة عائلتك الطويلة، وبما تملكه ولا أملكه؛ تهمني أخلاقك، صدقك، وإنسانيتك في عالم مزدحم بأشباه الإنسان..”
    – تشي جيفارا
    شكرًا لك يا طفلة الفرح
    وفراشة الحقل
    وست الصبايا..

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.