قراءات

تيمة الموت كباعث للحياة في مجموعة (مراسم جنازتي) للكاتب المغربي حسن سليماني

إسراء عبوشي

إسراء عبوشي / كاتبة وشاعرة / فلسطين

5 تعليقات

أضف تعليقا

  1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

    الأستاذة الكريمة إسراء عبوشي

    “مراسم جنازتي” عنوان ملفت، يوحي أول ما يوحي بالموت الحقيقة المطلقة، وأهم عناصر الإبداع في الكتابة إلى جانب الحياة والحب.. والفناء. ولئن كان لكل كاتب بصمته وأسلوبه..؟ فمن الطبيعي أن تأتي المجموعة القصصية منسجمة تتوافق مع أسلوب الكاتب وفكره.

    هناك مثلا ما لفتني فيمن لم يكن قد عرف أو سمع “بالشيخ علي بدر الدين”..؟ لكنه تمكّن أن “يؤكد” والتأكيد هو الملفت للغاية.. أن صاحب قصيدة “أنا يا عصفورة الشجن”..؟ هو إيَّاه صاحب قصيدة “لملمت ذكرى لقاء الأمس بالهدب”. الأمر يتوقف على ثقافة وقدرة وأفق المتلقي في التمييز والمقارنة.

    أما الإضاءآت على الأعمال الأدبية فليست كافية عموما، وهي مهمة مفيدة تماما ولو أنها صعبة ومحدودة القدرة على الإحاطة بكل جوانب العمل، مهما بالغنا في الاجتهاد والتنقيب. ويبقى البحث عن ماهية العمل متاح أمام من يدققون جيدا في قراءآتهم، كما حدث مع الصديقة إسراء، وهذه الخلاصة المقتضبة المتأنية التي تفضَّلتْ بها.

    1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

      دخلَ شاعرٌ إلى مجلسِ الخليفة… وَمَدَحهُ
      فلم يعطِهِ شيئاً..!
      فخرجَ الشاعرُ من دارِ الخليفة وهو يقول:

      إن لم يكنْ مِنْكُمْ فَضْلٌ لذي أدَبٍ..؟
      فأجْرَةُ الخطِّ أو… كفَّارةُ الكَذِبِ..!

      راقَتْني دعابَةُ الشّاعرِ كثيراً
      ولعلّها حَظِيَتْ بإعجابكِ أيضاً..؟

      1. إسراء عبوشي إسراء عبوشي

        مؤكد أعجبتني تلك الدعابة، وهي لوحدها تستحق الجزاء من الخلفية ، إنها البلاغة التي تستهوي الكاتب ولأجلها ينسج الكلمات وينتقي الصور الملهمة
        كل التقدير صديقي إبراهيم

    2. إسراء عبوشي إسراء عبوشي

      ردك عميق له محاور عدة وجمالية خاصة ، اجتهدت لأظهر جانب وقع في فكري ولامس وقع الحياة وأظهر ثقافة المغرب من خلال ما سرده الكاتب .
      اعتز بكل حرف كتبته هنا واعتز بصداقتك

      1. إبراهيم يوسف إبراهيم يوسف

        آغاتي وسدارة على رأسي… يا ست إسراء
        بتعبير الصديقة هدى المهداوي من العراق

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.