مقالات

مَزْهوٌ بعمِّه

Avatar

Dr. Chawki Youssef

تعليقان

أضف تعليقا

  1. هيام ضمرة هيام ضمرة

    مِنْ أبسط حقه أنْ يزهو بعمه، إذا كان عمه هو ابراهيم يوسف الكاتب المبدع الجميل الفاره الحرف.. ومنْ حقهِ أيضا أنْ يقترب منه كثيرا ويُصادقه ويُرافقه لأنه مدرسة نابضة بالحياة، تمنح الطاقة الايجابية لكل من يقاربه. ولأنه لا يستسلم للسنين التي تسرق العمر وتنهك البدن، ففي داخله حياة لصيقة بقوة خمسين حصاناً وذاكرة فيل- بمعنى الذاكرة فقط- تصون محتواها لتسجلها بأجمل لغة ووصف..

    ولأنه يحمل رؤية واقعية للحياة التي يعيشها الإنسان مرة لا تتكرر على نفس صورتها الدنيوية، فعليه أن يعيشها بجمالية ساطعة وإقبال شديد وهذا من حقوقه. ولأنه يتحسس قيمة المرأة في الحياة، فيعيشها بكل مكوناتها النفسية والجسدية والجمالية من باب اكتمال جمالها الأنثوي، وأثرها الرائع في تجميل صورة الحياة لتعدد أدوارها فيها.. ولأنه يحمل رؤية عالية نحو الإنسانية، فيتمنى عليها أن تعيش الحياة بكل محبة وسلام، وتنبذ العنف والارهاب والحرب مهما كانت، فهي تحمل في طياتها وحشية لا تصلح للانسان.

    لكن تسميتك “بالثعلب الناعم الفراء” أضحكتني من كل قلبي وتخيلتك بهذا الوصف وأنت تدنو بدهاء من قلوب النساء ثم تتحول بين أذرعهن إلى ضحية متلذذة لأقصى الدرجات، أحسست فعلاً أن هذا الوصف مطابق عليك تماما لما عرفته فيك من خلال كتاباتك وحكاياتك… وهو وصف لا يسيء إليك بقدر ما يبين قوة الذكاء فيك، وأنّ فيك قوة هائلة ليست تلك القوة الصدامية المؤذية، بل قوة العقل والمنطق والاقناع والتحايل، وأيضا ليس بمعنى التحايل السلبي، وإنما القدرة على اختراق الموانع بالحنكة واللطف والكلام الساحر.. تتوه معه سلامة الإدراك.

  2. سيّده هيام المحترمه
    أنا مشبع بالثقافه الفرنسيّه وأحبّ كتاب إلى قلبي هو الأمير الصغير للكاتب الراءع أنطوان دو سانت اكسبري Antoine de Saint-Exupéry حيث يحاور أميره الثعلب ليكون صديقا له.المؤسف عزيزتي أن فروه الجميل كان من زمن غير بعيد وشاحا على اكتاف السيّدات.لا يمكن ان أتخيل عمي الحبيب إبراهيم دون لباس الثعلب لأنّه سيفشل في جذب النساء.عمّي كاتب مبدع نصيرللمرأه في كل زمان وتحت اي ظرف.بورك قلبه وقلمه وبوركت أنت نصيرة الحب والحياة. ملاحظه قمت بنفسي ما كتبت بالفرنسيهّإلى العربيّه راجيا أن تسامحي اخطاءي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أبلغني عبر البريد عند كتابة تعليقات جديدة.